اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، السويسري جوزيف بلاتر قبل أسبوعين من انعقاد المؤتمر السابع والخمسين للفيفا حيث سيتم انتخابه لولاية ثالثة، أن تنظيم بطولات هذه الرياضة يجب أن يصبح احترافيا· وقال بلاتر في مقابلة أجرتها معه وكالة فرانس برس ان ''تنظيم بطولات كرة القدم يجب ان يصبح احترافيا خصوصا داخل الفيفا وان يتماشى مع العالم الحالي· وقال لا يكفي ان تكون لدينا لجنة أو ثلاث لجان لقيادة رياضة تهم 2 الى 3 مليارات نسمة''· وأضاف :''لقد حصلنا على عائدات مالية مهمة، لكن هدفي الأساسي سيكون في السنوات الاربع المقبلة، في حال اعادة انتخابي، ان تصبح كرة القدم مع نهاية مونديال 2010 في جنوب أفريقيا، تشبه ما شهدناه في مونديال ألمانيا الذي ترك لنا إرثا رائعا المسألة ليست مالية ، إنما كرة القدم التي تجمع والتي تحفز· وردا على سؤال حول سلطته القوية داخل الاتحاد كونه المرشح الوحيد لخلافة نفسه، قال بلاتر ''لدي تأثير داخل الفيفا''· وجدد بلاتر الثقة بعمل اللجنة المنظمة الجنوب أفريقية لمونديال ،2010 وقال ''انها متينة التكوين وتعمل دون كلل ونتابع جميع مراحل عملها والأمور تسير بشكل منتظم وجيد·لدي الثقة، ولدى الفيفا الثقة ايضا، وسنقيم هذا المونديال في جنوب أفريقيا إذا لم تحصل كارثة طبيعية·وأضاف: الخطة باء وجيم تعني ان افريقيا الجنوبية ستنظم المونديال، لكن لا نكون مسؤولين اذا لم نتوقع حلولا أخرى في حال حصول مثل هذه الكارثة''· ووجه بلاتر تحذيرا جديدا الى الحكومة الكينية وطالبها بعدم التدخل في شؤون الاتحاد المحلي مع التهديد باتخاذ عقوبات ضدها خلال المؤتمر المقرر في 30 و31 مايو· وقال بلاتر في هذا الصدد ''إذا لم تكف الحكومة عن التدخل في شؤون كرة القدم فإن المؤتمر سيتخذ قرارا وهو يستطيع تجميد عضوية اتحاد وطني لمدة سنة·انها دعوة نوجهها الى كينيا وحكومتها ومفادها دعوا اللاعبين يلعبون''، معتبرا ''ان السياسة في كينيا تأخذ كرة القدم رهينة''· وأشاد بلاتر بإيطاليا لاتخاذها عقوبات ضد الأندية المتورطة في التلاعب بنتائج المباريات في الدوري، وقال ''ان ايطاليا أصبحت عضوا محترما في عائلة كرة القدم·