أرشيف دنيا

الاتحاد

إلهام شاهين تناقش مشاكل الشباب في «هز وسط البلد»

إلهام شاهين

إلهام شاهين

(القاهرة) - بدأت إلهام شاهين في تصوير تجربتها الثانية في الانتاج السينمائي من خلال فيلم “يوم للستات” كما تجهز لانتاج فيلم “هز وسط البلد” المقرر بدء تصويره في فبراير القادم. في نفس الوقت عادت لبلاتوهات التلفزيون لاستئناف تصوير مسلسلها الرمضاني “قضية معالي الوزيرة” والذي تأجل تصويره من العام الماضي.
وتقول إلهام لـ”الاتحاد”: فيلم “يوم للستات” من اكثر المشاريع السينمائية التي تحمست لانتاجها وكان المقرر إنتاجه عن طريق جهاز السينما التابع لمدينة الانتاج الاعلامي ولكن بعد تعذر ذلك، قررت إنتاجه بنفسي وهو تأليف هناء عطية ويشاركني بطولته محمود حميدة وممدوح عبدالعليم ونيللي كريم ولطفى لبيب، وأحمد داوود وإخراج كاملة ابو ذكري.
وقالت إن الخيوط الدرامية في الفيلم متعددة حيث تدور أحداثه في إطار اجتماعي سياسي يتناول بشكل موضوعي عدة قضايا تمس المجتمع المصري منها قضية غرق العبارة السلام والتي راح ضحيتها أكثر من 1200 مصري عام 2006 وشغلت الرأي العام. وأشارت إلهام إلى ان الفيلم يدور في 7 أيام ويناقش عدة قضايا تمس المجتمع ولا يتعرض للثورة.
وقالت: لدي تجربة إنتاجية ثانية في السينما وهو فيلم “هز وسط البلد” تأليف وإخراج محمد ابو سيف ودفعني لإنتاج هذا الفيلم فكرته التي تدور حول حياة الناس في وسط البلد لأن المنطقة تعتبر رمزاً لمصر كلها، لذلك فإن أحداث الفيلم تبدأ في السابعة صباحاً وتنتهي في السابعة مساء على باب إحدى دور السينما.
وتدور أحداثه حول البطالة ومشاكل الشباب الذين يضطرون للقبول بأي عمل حتى لو لم يكن مناسباً لإمكانياتهم العلمية ما يخلق لديهم احساساً بالقهر والإحباط، لذلك فالفيلم يشارك فيه اكثر من 35 ممثلاً وممثلة منهم لبلبة وباسم سمرة ونيللي كريم ونجوى فؤاد وغيرهم، وبغض النظر عن مساحة الدور فكل نجم من هؤلاء هو بطل في مشهده لأنه لا يوجد مشهد واحد غير مؤثر في الدراما. وعن مسلسلها الجديد “قضية معالي الوزيرة” قالت: حماسي شديد لهذا العمل وهو ما دفعني للتنازل عن تقديم عمل في رمضان الماضي من أجله فهو أول مسلسل سياسي أقدمه، فأحداث “قضية معالي الوزيرة” تدور حول الأوضاع السياسية في مصر وتتناول قصة حياة وزيرة بكل التفاصيل التي من الممكن أن يعيشها وزير في أي دولة وهي شخصية جديدة عليّ فلم أقدم عملاً يحتاج إلى فكر سياسي من قبل وهذه الوزيرة بدأت حياتها سيدة أعمال ثم عضوا في البرلمان ثم وزيرة للسياحة، ويتناول المسلسل كواليس البرلمان وما يحدث فيه، وما يجب أن يكون عليه النائب وما هي وظيفة مجلس الوزراء.
وحول أسباب تراجعها عن تقديم مسلسلات الـ15 حلقة قالت: ليس تراجعا ولكني تعاقدت على مسلسل “قضية معالى الوزيرة” منذ ثلاث سنوات وكان 30 حلقة، لكننا أجلناه لأكثر من مرة وتجربة مسلسلات الـ15 حلقة.
أنا سعيدة بها أكثر من غيرها لأن المسلسل لا يوجد به مط أو تطويل بالإضافة إلى أنه ممتع أكثر للناس، وأي فكرة تعرض عليَّ الآن أطلب من كاتب السيناريو والحوار أن يقدمها في 15 حلقة فقط.

اقرأ أيضا