أرشيف دنيا

الاتحاد

انطلاق المنافسات النهائية لبطولة فزاع لليولة و «الميدان» اليوم

جانب من إحدى منافسات بطولة اليولة

جانب من إحدى منافسات بطولة اليولة

(دبي) - تنطلق منافسات التصفيات النهائية لبطولة فزاع لليولة 2011- 2012 في دورتها الحادية عشرة، والبرنامج الجماهيري «الميدان» في دورته السابعة، وذلك مساء اليوم الجمعة، في قلعة الميدان المقامة خصيصاً في القرية العالمية بدبي لاند.
ويتنافس على كأس البطولة التراثية، 40 متسابقا تم تصعيدهم من مختلف التصفيات الأولية التي شارك فيها مرشحون من مختلف إمارات الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي.
وتقام البطولة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بالإمارة.
وسيتم تقييم المشاركين كافة من خلال لجنة تدريبية مكونة من: راشد حارب الخاصوني، مسلم العامري، خليفة بن سبعين المحرمي، بالإضافة إلى تشكيل لجنة حكام مكونة من الشاعر علي الخوار، واحمد حسين والشاعر علي الشوين. وأكد عبدالله حمدان بن دلموك مدير مكتب بطولات فزاع، أنه تم الانتهاء من جميع الاستعدادات، ووضع اللمسات الأخيرة على ديكورات قلعة الميدان التي تم تنفيذها خصيصاً لهذا الموسم.
وقال بن دلموك إن الجولة الأولى التي ستنطلق مساء اليوم ستشهد العديد من المفاجآت، أهمها استضافة الفنان عيضة المنهالي الذي يشارك للمرة الأولى في مسابقة اليولة والميدان، ويقدم 3 أغنيات، منها أغنية وطنية بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين، وذلك بمشاركة العشرة الفائزين بالمركز الأول في بطولة فزاع في الأعوام العشرة السابقة.
كما تستضيف الجولة الأولى من التصفيات النهائية للبطولة الشاعر الكويتي خالد المريخي الذي سيقدم العديد من القصائد النبطية وعرفه الجمهور الإماراتي من خلالها، وذلك من خلال فقرتين في الجولة. وأشار عبدالله بن دلموك إلى عودة الجرس مرة أخرى إلى قلعة الميدان، والذي من شأنه تحفيز المشاركين على بذل مزيد من الجهد والتنافس من خلال محاولة كل «يويل» إلى رمي سلاحه إلى أعلى نقطه مما يضيف إلى رصيده 5000 صوت.
وأوضح مدير مكتب بطولات فزاع، أنه تم رصد مجموعة من الجوائز القيمة لتحفز المتنافسين على بذل المزيد من الجهد للفوز بأحد المراكز المتقدمة، حيث يحصل الفائز الأول على مليون درهم، بالإضافة إلى كأس فزاع، بينما يحصل الفائزون من المركز الثاني إلى الرابع على مبالغ نقدية قيمة، ويحصل المتأهلون إلى التصفيات النهائية على 50 ألف درهم لكل متأهل، كما أن كل مشارك لم يوفقه الحظ للصعود إلى الدور الثاني من المنافسة وهم 30 متنافساً سيحصل على 20 ألف درهم.
وأوضح عبدالله بن دلموك أنه ستكون هناك رحلات أسبوعية للمشاركين الأربعين للأماكن السياحية والتراثية بالدولة، مما يعزز ذلك قدرتهم التنافسية ويحقق الغرض المنشود من هذه البطولة هو المحافظة على الموروث الشعبي ونقله إلى الأجيال المقبلة وتعزيز الهوية الوطنية لدى النشء.
ومن جانبه قال خليفة حمد بو شهاب نائب مدير قناة سما دبي إن الفريق التقني والفني للقناة انتهى من تركيب المعدات والأجهزة التي سيتم من خلالها نقل البطولة إلى العالم بشكل يليق باسم دبي.
واشار بوشهاب إلى أنه ستكون هناك حلقتان بعنوان فرسان الميدان يومي الاثنين والأربعاء من كل أسبوع.
وستلقي الحلقات الضوء على نشاطات المشاركين في البطولة خلال الأسبوع، وذلك لتعريف جمهور المشاهدين بالمشاركين، وذلك حتى يتسنى للمشاهد التصويت للمتسابق المناسب.

اقرأ أيضا