الاتحاد

أمثال ومعانٍ


لا تكثر الدوس ع خلانك يملّونك··
(لانته بولدهم ولا صغيرٍ طفلٍ يربّونك)
وهذا يعني أنه يجب على الإنسان ألا يثقل من زياراته لأهله وأصدقائه وأقربائه، حتى لا يملوه ولا يسأموا منه، وعليه أن يزورهم في الأوقات المحددة والمخصصة للزيارة، لكي لا يعطلهم عن أشغالهم، ولا يضعهم في ظروف محرجة له ولهم·
يضرب المثل: للنهي عن كثرة الزيارات غير المرغوب فيها، وتحذير الضيف الثقيل من عدم تكرار زيارته في المرات القادمة· وهناك مثل قريب في معناه من هذا المثل يقول: رحم الله من زار وخفّف ·
من زرع في غير بلاده لا له ولا لأولاده
المعنى الظاهر يقول: إن الذي يزرع شجراً في غير بلده لن يأكل من ثمارها لا هو ولا أولاده، وذلك لأن الأمور قد تتغير لغير صالحه ويضيع تعبه بينما الذي يحرث ويزرع في أرضه ووطنه سوف يجني ويحصد الثمار هو وأولاده من بعده، وسيستفيد من ذلك أحفاده أيضاً·
والمعنى الضمني للمثل:
إن من يصنع المعروف في غير أهله أو يضع ثقته في من هم غير أهل لهذه الثقة·· فإنه سوف يجني الندم، والإنسان الذي يستثمر أمواله خارج بلاده، طمعاً في ربح سريع وكبير، ستكون النتيجة ويلاً عليه، ولن يستفيد شيئاً لا هو ولا أولاده·
البعد بعد القلوب مب بعد الدروب
الدروب: جمع درب وهو الطريق·
القلوب تبقى دائماً مقياساً لصلة القرابة وإقامة العلاقات بين الناس فهي تقرب المسافات إذا تحاببت، وتبعد المسافات إذا تباغضت، والخصام الدائم هو أحد الأسباب التي تؤدي إلى تباعد القلوب وتنافرها· والحقد والبغاء سببان رئيسيان لقتل المحبة في قلوب الناس، وقال الشاعر:
إن التباعد لا يضر
إذا تقاربت القلوب
يضرب المثل: للشخص الذي يعتذر عن الزيارة دائماً ببعد المسافة أو بأعذار واهية·

اقرأ أيضا