الاتحاد

الاقتصادي

صعود البورصات العالمية وسط تفاؤل حول الاقتصاد الأميركي

كوريان يتحدثان أمام لوحة تظهر حركة مؤشر كوسبي لأسهم سيؤول الذي ارتفع أمس

كوريان يتحدثان أمام لوحة تظهر حركة مؤشر كوسبي لأسهم سيؤول الذي ارتفع أمس

ارتفعت مؤشرات البورصات العالمية أمس الأول مدعومة بتفاؤل حول إمكانية عودة الانتعاش للاقتصاد الأميركي بعد ظهور بيانات مشجعة حوله أمس الأول، ومدعومة كذلك بصعود أسهم وول ستريت بنهاية تداولات الأربعاء·
وقفزت الأسهم الأميركية في انتعاشة متأخرة أمس الأول مع تشجع المستثمرين بعد ان بعثت بيانات للسلع المعمرة ومبيعات المنازل الجديدة الآمال في انحسار آثار الكساد الأمر الذي عزز اسهم الصناعات التحويلية الكبيرة والبنوك وشركات بناء المنازل·
وشهدت طلبيات توريد السلع المعمرة انتعاشة مفاجئة في فبرير الماضي، واظهر تقرير حكومي ان مبيعات منازل الأسرة الواحدة والمقامة حديثا في الولايات المتحدة ارتفعت على غير المتوقع بأسرع معدل لها في عشرة أشهر في فبراير·
وارتفع مؤشر نيكي للأسهم اليابانية 1,8 في المئة مسجلا أعلى مستوى اغلاق له في شهرين ونصف امس مع صعود أسهم شركات التصدير مثل سوني في أعقاب بيانات أميركية قوية على غير المتوقع مما أوقد شرارة آمال بتعاف اقتصادي·
وأغلق مؤشر نيكي القياسي مرتفعا 156,34 نقطة عند 8636,33 نقطة وهو أعلى مستوى اقفال له منذ التاسع من يناير الماضي، وتقدم مؤشر توبكس الأوسع نطاقا واحدا بالمئة إلى 826,81 نقطة·
وصعدت كذلك بورصة كوريا الجنوبية حيث لامس مؤشر كوسبي لأسهم سيؤول مستوى 1,243,8 نقطة مرتفعاً نحو 1,2 بالمئة خلال الجلسة·
كما ارتفعت الاسهم الصينية بنسبة تتجاوز ثلاثة في المئة أمس حيث انتعشت الأسواق الخارجية بحدة نتيجة البيانات الاقتصادية الافضل من المتوقع في الولايات المتحدة·
وارتفع مؤشر شنغهاي المجمع 70,15 نقطة بنسبة 3,06 فى المئة ليصل إلى 2361,7 نقطة، وارتفع مؤشر شنتشن المركب 227,61 نقطة بنسبة 2,6 في المائة ليصل الى 8983,87 نقطة·
وارتفعت أسعار 775 إصداراً وانخفضت أسعار 38 إصداراً في شنغهاي، وارتفعت أسعار 640 إصداراً وانخفضت أسعار 50 إصداراً في شنتشن·
وقد وصلت قيمة التداول المجمع الى 204,51 مليار يوان (30,5 مليار دولار أميركي) لتشهد ارتفاعاً طفيفاً مقارنة بـ200,78 مليار يوان في يوم التداول الأسبق·
كذلك ارتفعت الأسهم الأوروبية للجلسة السادسة على التوالي امس تقودها شركات السلع الأولية بعدما عززت بيانات قوية على غير المتوقع لقطاع الاسكان الأميركي الآمال بأن الاقتصاد العالمي قد يكون على مسار تحسن·
وفي الساعة 08,14 بتوقيت جرينتش تقدم مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0,4 في المئة مسجلا 746,97 نقطة بعد صعوده لخمس جلسات متتالية، لكن المؤشر لايزال منخفضا عشرة بالمئة منذ مطلع العام بعدما انحدر 45 بالمئة في ·2008
واقتدت أسهم شركات السلع الأولية بمكاسب أسعار الخام والمعادن، وبين شركات التعدين ارتفعت أسهم بي·اتش·بي بيليتون وأنجلو أمريكان وريو تينتو وأوراسيان للموارد الطبيعية ما بين 2,2 و5,4 في المئة·
وتقدمت أسهم البنوك كذلك، وارتفعت أسهم باركليز 2,8 في المئة ولويدز أربعة بالمئة وناتكسيس 2,8 في المئة وكومرتس بنك ستة بالمئة·
وقال كريس حسين كبير مديري المبيعات لدى أو·دي·ال للأوراق المالية ''أسهم البنوك الأوروبية تمتعت بأسبوع ممتاز مع عودة اقبال المستثمرين· الأسماء ذات الثقل مثل سيتي جروب وكريدي سويس أعلنت في الآونة الأخيرة عن بداية قوية لعام 2009 مما منح القطاع بعض الزخم الذي كان في أمس الحاجة إليه''، وأضاف ''بالنظر إلى السوق عموما فإن عودة نشاط الدمج والاستحواذ يمنح بعض المصداقية لمقولة إننا نرتفع بعد ملامسة القاع''·
وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 في بورصة لندن 0,5 في المئة بينما تراجع مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في بورصة فرانكفورت 0,2 في المئة· وزاد مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 0,1 في المئة·

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد