الإمارات

الاتحاد

محمد بن راشد: دبي تفتح ذراعيها وأبوابها للفن دائما

محمد بن راشد في صورة تذكارية مع الفتيات المشاركات في افتتاح مهرجان دبي السينمائي (وام)

محمد بن راشد في صورة تذكارية مع الفتيات المشاركات في افتتاح مهرجان دبي السينمائي (وام)

دبي (وام) - افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مساء أمس، فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان دبي السينمائي الدولي الذي انطلق في مدينة جميرا بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي محمد ابراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي وأحمد عبدالله الشيخ مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات.
كما حضره عدد من المسؤولين والفعاليات الفنية والثقافية المحلية والعربية والعالمية وفي مقدمتها الممثل العالمي توم كروز وطاقم فيلمه “المهمة المستحيلة .. بروتوكول الشبح” في الجزء الرابع الذي تم تصوير معظم مشاهده في دبي.
وتجاذب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أطراف الحديث مع الفنانين من ممثلين ومخرجين ومنتجين وحرص سموه على مصافحة غالبية الحضور مرحبا بهم في دولة الإمارات ومؤكدا لهم أن دبي ستظل تفتح ذراعيها وأبوابها للفن وأهله باعتبار الفن وسيلة من وسائل التقارب الإنساني والتواصل الأسهل والأرقى بين ثقافات العالم وشعوبه.
وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد مشى ومرافقوه على السجادة الحمراء محاطا بثلة من الفنانين وفي مقدمتهم الممثل العالمي توم كروز بطل فيلم “المهمة المستحيلة .. بروتوكول الشبح” الذي افتتح به المهرجان وشاهده حشد من الفنانين والنقاد والإعلاميين في قاعة “ارينا” في مدينة جميرا.
وقد أحيط صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بحفاوة بالغة من قبل الفنانين وممثلي وسائل الإعلام العالمية الذين احتشدوا على جانبي السجادة الحمراء التي يبلغ طولها نحو كيلومتر واحد.
وأعرب سموه عن سعادته بمشاركة هذا العدد الكبير من الفنانين المحليين والعرب والأجانب في هذه التظاهرة الفنية الإنسانية التي تحظى باهتمام إعلامي ملحوظ ما يجعل دولتنا الحبيبة في عين الكاميرا على مدى سبعة أيام يتم خلالها عرض ما يزيد على 170 فيلما منها 46 فيلما تعرض لأول مرة على مستوى العالم.
وقد ودع سموه بمثل ما استقبل به من حفاوة وتقدير.

اقرأ أيضا