الإمارات

الاتحاد

الوزراء يوافقون مبدئياً على إنشاء جهاز للشرطة الخليجية

سيف بن زايد خلال ترؤسه الاجتماع (الصور من المصدر)

سيف بن زايد خلال ترؤسه الاجتماع (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - وافق أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية “من حيث المبدأ” على إنشاء جهاز للشرطة الخليجية، على أن يجتمع قادة الشرطة في دول مجلس التعاون لاستكمال دراسة الموضوع من جوانبه كافة، وعرض ما يتم التوصل إليه على الاجتماع المقبل لوكلاء وزارات الداخلية بالدول الأعضاء.
كما أقر الوزراء في ختام اجتماعهم الثلاثين الذي استضافته أبوظبي استحداث لجنة أمنية دائمة من وزارات الداخلية في الدول الأعضاء، تُعنى بالأمن الصناعي وحماية المنشآت الحيوية.
وأكد الوزراء أهمية تحديث وتطوير الاتفاقية الأمنية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بما يواكب المستجدات والقضايا الطارئة، وحثوا اللجان المختصة على استكمال دراسة مرئيات وملاحظات الدول الأعضاء على مشروع الاتفاقية الجديد، للخروج بصيغة نهائية تمهيداً للتوقيع والمصادقة عليها من قبل جميع الدول الأعضاء.
وأكد الوزراء أن أمن دول مجلس التعاون هو كيان واحد وأن أي تهديد لأمن أي دولة هو تهديد لأمن دول المجلس جمعاء، مؤكدين مواقف دول المجلس الثابتة والتي تنبذ الإرهاب والتطرف بجميع أشكاله وصوره، ومهما كانت دوافعه وأهدافه.
ورحب الوزراء بتدشين مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في نيويورك، والذي يأتي إنشاؤه تتويجاً لمقترح خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، خلال المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب الذي استضافته المملكة العربية السعودية في شهر فبراير من عام 2005، معبرين عن أملهم في أن يسهم إنشاء هذا المركز في معالجة أسباب ظاهرة الإرهاب، واجتثاثها من جذورها ومكافحتها، وتعزيز الجهد الدولي في دعم واستقرار الأمن والسلم الدوليين.
وأدان الوزراء مخطط اغتيال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى واشنطن، معتبرين ذلك انتهاكاً سافراً، ومرفوضاً لكل القوانين والاتفاقيات والأعراف الدولية. وأكد الوزراء وقوفهم إلى جانب المملكة العربية السعودية في أي إجراءات قد تتخذها في هذا الشأن.
وأشاد الوزراء بالدعم غير المحدود الذي تقدمه دولة قطر لمركز المعلومات الجنائية لمكافحة المخدرات لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، كما أشادوا بيقظة الأجهزة الأمنية بالمملكة العربية السعودية ونجاحاتها المتواصلة في ضبط العديد من الأشخاص المتورطين في تهريب وترويج آفة المخدرات، وكشفها لحيّلهم الملتوية والمبتكرة لتهريبها.
واطلع الوزراء على نتائج الندوة الدولية الثانية للشرطة في دول الخليج ?والعالم، والتي أقيمت في مدينة أبوظبي في الأيام الماضية.
وكان الوزراء رفعوا أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود بمناسبة اليوم الوطني للدولة، متمنين لها المزيد من التقدم والازدهار.
كما رفع أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية برقيات شكر وتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وللفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وللفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على ما لمسه أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية من حسن وفادة وكرم ضيافة، وترتيب وإعداد متميز لهذا الاجتماع، متطلعين إلى عقد اجتماعهم المقبل في المملكة العربية السعودية.
ورحب الوزراء بقرار صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين بتشكيل لجنة وطنية، لتنفيذ التوصيات الواردة في تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق.
وهنأ الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود بثقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، باختيار سموه ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للداخلية، داعين الله عز وجل أن يوفقه لحمل الأمانة وأن يمده بعونه وأن يمتعه بالصحة والعافية.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا