أخيرة

الاتحاد

سجن رجل شوه «مسرح التتويج»

لندن (رويترز) - قضت محكمة بريطانية، أمس الأول، بالسجن ستة أشهر لرجل شوه لوحة للملكة إليزابيث في كنيسة «وستمنستر»، بالطلاء العام الماضي، في تصرف دعائي لجماعة مدافعة عن حقوق الآباء.
ورش تيم هارس (42 سنة)، وهو كهربائي من دونكاستر في شمال إنجلترا الطلاء، في يونيو الماضي، على لوحة الملكة، البالغة من العمر 87 عاماً. وكانت اللوحة معروضة بمناسبة الذكرى الستين لجلوس الملكة على عرش بريطانيا.
وينتمي هاريس إلى جماعة «آباء من أجل العدالة»، التي تدعم الآباء المطلقين الساعين لزيادة فرصهم في زيارة أبنائهم، وهي جماعة عرفت بأساليبها البهلوانية في الدعاية.
وقال القاضي اليستير ماكريث في محكمة ساوثوارك كراون إنه يسلم «بالعذاب الحقيقي»، الذي يشعر به هاريس كونه منفصلا عن بناته منذ أربعة أعوام، لكنه رفض حجته بأن ما قام به كان رد فعل تلقائيا نتيجة موقف يائس. وأشار إلى الخطورة التي تمثلها مثل تلك التصرفات على فرصة الجمهور في إلقاء نظرة عن قرب على الأعمال الفنية.
وأضاف «سيكون يوماً حزيناً حين لا يمكن رؤية أعمال فنية إلا عن بعد أو من وراء حواجز». وأنكر هاريس صحة اتهامه بأنه تسبب في ضرر جنائي تجاوز خمسة آلاف جنيه استرليني للوحة، التي رسمها الفنان رالف هايمنز، المقيم في لندن، والتي تحمل اسم «مسرح التتويج: لوحة لجلالة الملكة إليزابيث الثانية».
وتصدرت «آباء من أجل العدالة» عناوين الأخبار في 2004، حين تسلق أحد أفرادها، وهو يرتدي زي الرجل الوطواط قصر بكنجهام، مقر إقامة الملكة. وألقى آخر قنابل دقيق أرجواني على رئيس الوزراء الأسبق توني بلير حين كان يتحدث في البرلمان. وفي 2006 ألقي القبض على اثنين من أعضائها بعدما تسلقا كنيسة وستمنستر في لندن.

اقرأ أيضا