عربي ودولي

الاتحاد

واشنطن تفتح «سفارة افتراضية» في إيران

واشنطن (ا ف ب) - فتحت الولايات المتحدة سفارة افتراضية للاتصال مع الإيرانيين في غياب العلاقات الرسمية بين البلدين، واعدة بكسر “الستار الإليكتروني” للنظام الإيراني. وأعربت السلطات الإيرانية عن غضبها فور الإعلان عن هذا المشروع في أكتوبر الماضي من قبل وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون متهمة الولايات المتحدة بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلد.
وتقدم السفارة الافتراضية من جملة ما تقدمه بيانات أميركية باللغتين الإنجليزية والفارسية ومعلومات حول التأشيرات الأميركية وأخبار وكالة الأنباء “صوت أميركا”، وكذلك أدوات للتواصل عبر وسائل الإعلام المحلية. وفي رسالة عبر الفيديو، أعربت هيلاري كلينتون عن أملها في أن تتيح هذه البوابة للأميركيين والإيرانيين التواصل “بشكل منفتح وبدون خوف”.

اقرأ أيضا

منظومات باتريوت الأميركية في العراق تصطاد أول أهدافها