عربي ودولي

الاتحاد

وزراء مجموعة العشرين يناقشون مخاطر «كورونا» في الرياض

جانب من اجتماع وزراء مجموعة العشرين في الرياض

جانب من اجتماع وزراء مجموعة العشرين في الرياض

ناقش وزراء مالية وحكام المصارف المركزية في دول مجموعة العشرين الأثر المحتمل لوباء فيروس كورونا المستجد على الاقتصاد العالميّ، أثناء لقائهم، اليوم السبت، في الرياض في اجتماع يستمر يومين، في حين حذر صندوق النقد الدولي من تأثر النمو العالمي.
وخلال الاجتماع في السعودية، أول بلد عربي يترأس مجموعة العشرين، يأمل مسؤولو أكبر 20 اقتصاداً في العالم أن يتوصلوا لإجماع بخصوص نظام ضريبي عالمي أكثر عدالة في العصر الرقمي.
ويأتي هذا الاجتماع وسط تنامي القلق إزاء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مع قيام السلطات الصينية بعزل ملايين الأشخاص في منازلهم لمنع انتشار المرض.
وحتى الآن، أودى الفيروس بـ2345 شخصاً في الصين.
وأبلغت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا الاجتماع في الرياض، أن تأثير الوباء قد يكون قصير الأجل، لكنه يتزامن مع اقتصاد عالمي يعاني «الهشاشة».
وتوقعت جورجييفا أن يؤدي التأثير الاقتصادي للوباء إلى انخفاض حاد في الناتج المحلي الإجمالي للصين يليه انتعاش قوي، لكنّها حذّرت من أن الوضع قد يترك عواقب وخيمة على الدول الأخرى، حيث بدأ الوباء ينتشر.
وقالت السبت إن أحدث تقديرات صندوق النقد الدولي تتوقع معدل نمو قدره 5,6% للصين في عام 2020، بانخفاض 0,4% عن تقديرات مطلع العام الحالي.
ومن المتوقع أن يصل النمو العالمي إلى 3,2%، بانخفاض 0,1 نسبته نقطة.
وقال وزير المالية الفرنسيّ برونو لومير، إنّ في صلب نقاشات الوزراء وضع خطة عمل لحماية الاقتصاد العالمي، الذي يواجه تباطؤاً أساساً، من تأثيرات تفشي الوباء.
وسيرأس الاجتماعات وزير المالية السعودي محمد الجدعان، ومحافظ مؤسسة النقد السعودي التي تقوم بمهام المصرف المركزي، أحمد الخليفي.
وقال مسؤول كبير في وزارة الخزانة الأميركية للصحافيين «نراقب عن كثب تطورات الفيروس ونجري تقييماً لآثاره المحتملة على النمو الاقتصادي».
وتعقد مجموعة العشرين أيضا منتدى على المستوى الوزاري حول الضرائب الدولية، يركز على التحديات الناشئة عن رقمنة الاقتصاد العالمي.
وقال وزير الدولة السعودي فهد المبارك في الجلسة الافتتاحية إنّ «التكنولوجيا لا تأتي دون أثر سلبي»، مشيراً إلى «قضايا الأمن المعلوماتي والضرائب» على وجه الخصوص.
وتستضيف السعودية التي تولت رئاسة مجموعة العشرين من اليابان، قمة قادة مجموعة العشرين في الرياض يومي 21 و22 نوفمبر المقبل.

اقرأ أيضا

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في لبنان