الاتحاد

الاقتصادي

عمومية جلفار تقر توزيع 5% من رأس المال نقداً و7% أسهم منحة

أقرت الجمعية العمومية لشركة الخليج للصناعات الدوائية (جلفار) المؤجلة في اجتماعها العادي أمس توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 5% إلى جانب أسهم منحة بنسبة 7% من رأسمال الشركة البالغ 641 مليون درهم، بينما أقرت في اجتماعها غير العادي بعض التعديلات على مواد النظام الأساسي وفقا لضوابط الحوكمة الذي ستبدأ الشركة تطبيقه العام المقبل·
ووصف الشيخ فيصل بن صقر القاسمي رئيس مجلس الادارة الانجازات في العام المنصرم بالنسبة لجلفار بـ''الاستثنائية''، لافتا الى ان ما تحقق من مكاسب كانت نتيجة نجاحات ساحقة يرجع الفضل فيها للتفاني في الأداء والالتزام الصارم بتنفيذ العديد من المبادرات الطموحة المدروسة بعناية·
وقال القاسمي في كلمته أمام الاجتماع الذي عقد بالمقر الرئيسي لشركة جلفار في رأس الخيمة ''نحن فخورون بما تحقق في العام الماضي من إنجازات مذهلة رغم التحديات التي فرضتها الظروف الاقتصادية العالمية ، بل أيضا في ذات الوقت نبشر بكل ثقة بعام آخر جديد يحمل في طياته العديد من النتائج المتميزة بعد ان عقدنا العزم على رفع أرباحنا التشغيلية الى الحد الأقصى ''·
وتابع '' إن جلفار التي درجت على توزيع أرباح بلا انقطاع على مدى الأعوام العشرين الماضية بات لها الان مكان مهما في السوق الدوائية في الشرق الأوسط وهي تأخذ بعين الاعتبار ضمن استراتيجيتها المدروسة تحقيق الطموح المنشود بأن تصبح شركة صناعات دوائية عالمية خاصة بعدما تحقق حلم مهم تمثل في دخول الشركة مجال تكنولوجيا التقنية الحيوية لتصنيع مستحضرات استراتيجية من خلال تشغيل مصنعين هما جلفار ( 8 و9 ) ·
وأعلن الشيخ القاسمي عن جهود حثيثة لتوسعة مصنع جلفار (7) في يونيو القادم لزيادة طاقته الانتاجية من الايبوتين لسد احتياجات مرضى الفشل الكلوي كما باشرت الشركة العمل في مصنعي جلفار (11) و (12) المتخصصين في صناعة الانسولين وأيضـــا جلفار (10) لانتاج 60 مليون عبوة من المراهم سنويا·
وتناول القاسمي جهود شركة ( مينا كول للنقل ) إحدى أذرع جلفار، مشيرا الى انها ساهمت بقوة في تعزيز مكانة جلفار بين زبائنها نتيجة لقيامها بتسهيل عمليات نقل احتياجات الشركة وتسليم الأدوية الى الأسواق داخل وخارج الدولة في الموعد المحدد وبطريقة تضمن سلامتها ·
وخلال اجتماعها برئاسة الشيخ فيصل بن صقر القاسمي وحضور الدكتور أيمن ساحلي المدير العام صادقت الجمعية العمومية على الميزانيـــة العمومية والنتائج المالية للسنة المنتهيـــة في 31/12/ ·2008
وأكد تقرير مجلس الادارة الذي عرض على الجمعية أن أداء الشركة في العام المنصرم كان جيدا حيث حققت المبيعات زيادة بلغت نسبتها 15,4% أي 625 مليون درهم مقارنة مع 541,5 مليون درهم لعام ·2007
كما بلغت الأرباح الاجمالية 356,9 مليون درهم مقارنة مع 313 مليون درهم لعام 2007 بزيادة قدرها 14% وبلغت الأرباح التشغيلية 95,7 مليون درهم مقارنة مع 99,8 مليون درهم عام 2007 بنسبة انخفاض قدرها 4% في حين بلغ صافي الأرباح 133,9مليون درهم مقارنة مع 207,4 مليون درهم في عام 2007 بنسبة انخفاض قدرها 35,4%·
وكشف التقرير عن تحسن ملحوظ في مبيعات الأسواق الخاصة التي سجلت 387,9 مليون درهم مقارنة مع 341,6 مليون درهم في عام 2007 أي بزيادة قدرها 13,5% في حين بلغت المبيعات عبر المناقصات 237,3 مليون درهم مقارنة مع 199,8 مليون درهم في عام 2007 أي بزيادة قدرها 18,5%·
ولعبت أسهم جلفار في صيدليات بلانت ونسبتها 40% دورا مهما في دعم المكاسب المالية للشركة حيث بلغت 16,9 مليون درهم ·
وعزا تقرير مجلس الادارة الختامي أسباب العجز في النتائج التشغيلية الى الخسارة التي تعرضت لها الاستثمارات نتيجة انخفاض قيمة الأسهم في الربع الأخير لسنة 2008 حيث بلغت 25 مليون درهم اضافة الى زيادة الرواتب والحوافز في الفترة ذاتها·
وأظهر التقرير ان التدفقات المالية بلغت في العام الماضي 537,3 مليون درهم وقد تم استخدامها في النفقات التشغيلية العادية ودفع الأرباح والنفقات الرأسمالية للمصانع الجديدة فضلا عن الاستثمارات والتحويل الى شركات شقيقة·
وبحسب التقرير ذاته، فإن الميزانية التقديرية للعام الجاري 2009 ترصد زيادة بنسبة 15% في المبيعات التي يتوقع لها ان تكون 720 مليون درهم مقارنة مع 625 مليون درهم لعام ·2008
ومن جانبه، أكد الدكتور ساحلي صلابة شركة جلفار في وجه التحديات الصعبة، وقال في هذا الصدد ''رغم الانهيار المالي العالمي في النصف الثاني من العام الماضي إلا أن جلفار مضت بقوة في تخطي كل المصاعب بل نجحت في تحقيق نتائج جيدة''·
وكشف ساحلي عن توسع مهم في أسواق أدوية جلفار، مشيرا الى أنها قفزت إلى 51 دولة حول أنحاء العالم بعد في أعقاب انضمام دول جديدة مثل باكستان ودول الشرق الأقصى (ماليزيا، تايلاند، الفلبين ) ·
وأضاف ساحلي '' ضمن استراتيجيتنا التوسعية التصنيعية لدينا أربعة مصانع جديدة متطورة تقنيا تحت الانشاء الان''·

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين