عمر غويلة: طبقا للتوقعات نجح فريق النجم الرياضي الساحلي في الفوز ببطولة الدوري التونسي عقب تفوقه في المباراة الحاسمة والمهمة للجولة قبل الأخيرة لبطولة الدوري على فريق النادي الصفاقسي في صفاقس بنتيجة هدفين مقابل واحد·· مباراة الصفاقسي والنجم التي أدارها طاقم تحكيم إسباني كانت حديث الشارع الرياضي التونسي خلال الأسبوع الماضي اعتبارا لأهميتها بالنسبة لرباعي الطليعة المكون من النجم والأفريقي والترجي والمنستير، إذ اعتبرها النقاد بحق المنعرج الحاسم بالنسبة لبطولة الدوري· النجم الذي دخل مباراة صفاقس متقدما ب4ـ نقاط على اتحاد المنستير و5 نقط على الأفريقي والترجي، كان أمامه خيار واحد لتأمين فوزه ببطولة الدوري وهو تفادي الهزيمة في صفاقس وهي مهمة اعتبرها العديد صعبة نظرا لصلابة فريق صفاقس على أرضه وأمام جمهوره· وإذا كانت بداية المباراة صعبة وغير مريحة للنجم الذي قبل هدفا في مرماه منذ الدقيقة 20 سجله الحاج مسعود، فإن خبرة وقوة شخصية وإصرار أبناء النجم مكنهم من إدراك التعادل بواسطة الشرميطي د 51 ثم تحقيق هدف الفوز من ضربة جزاء أعلن عنها الحكم الإسباني ونجح في تحويلها بن فرج إلى هدف الذي ضمن للنجم نقاطه الثلاث والتي أمنت له الفوز ببطولة الدوري التونسي للمرة الثامنة في تاريخه وبعد 10 سنوات عن فوزه بآخر بطولة في الدوري التونسي في موسم 1996 /97 · فالنجم الساحلي الذي يدربه فوزي البنزرتي، أخفق خلال السنوات الأخيرة وفي أكثر من مرة في الفوز ببطولة الدوري في المراحل الأخيرة وهو ما خلف مرارة كبيرة بين جمهوره العريض الذي تحول مساء الأحد بكثافة لمدينة صفاقس ليساند فريقه، في حين عاشت مدينة سوسة، جوهرة الساحل التونسي يوم الأحد ليلة من أحلى لياليها تواصلت خلالها الأفراح والاحتفالات حتى الصباح الباكر· وبهذا الفوز المستحق الذي جاء قبل نهاية الدوري لجولة واحدة فإن الرئيس الشاب للنجم معز إدريس قد نجح في المهمة وفي العهد الذي قطعه على نفسه بأن يعيد للنجم بريقه وأن يحقق آمال جماهيره، بعد أن كان سلفه عثمان جنيح حقق مع النجم إنجازات أخرى على الصعيد الأفريقي· وتزامن فوز النجم الساحلي في صفاقس مع هزيمة ملاحقه الأول فريق اتحاد المنستير في باجة 2/1 · الباجي صاحب المرتبة السابعة كان المبادر بالتسجيل عن طريق هدافه سايكو د 14 ثم د 48 ولم يتمكن المنستيري من تذليل الفارق إلا في الدقيقة 56 بواسطة عاشور· وبهذه الهزيمة فإن المنستيري ينزل إلى المرتبة الثالثة بـ 46 نقطة مع الترجي الرياضي، وراء النجم (53 نقطة ) والأفريقي (48 )· فالترجي الرياضي الذي كان يمني النفس الالتحاق بالنجم في الطليعة اكتفى بنتيجة التعادل بهدف لمثله مع نادي حمام الأنف، في حين حقق الأفريقي في تونس فوزا سهلا على فريق قوافل قفصة 2 /صفر· ولم يسعد هذا الفوز أنصار الأفريقي الذين عبروا عن غضبهم الشديد تجاه اللاعبين والمدرب وإدارة النادي خاصة بعد الهزيمة الثقيلة وغير المتوقعة التي مني بها فريقهم في الجولة الماضية أمام فريق أمل حمام سوسة، وستكون أمام الأفريقي فرصة مهمة للتدارك خلال مباراته الختامية في بطولة الدوري حين سيتبارى مع فريق اتحاد المنستير في المنستير من أجل الفوز بالمرتبة الثانية التي تمكن صاحبها من المشاركة في دوري رابطة الأندية الأفريقية البطلة، علماً وأن الأفريقي والمنستير والترجي لهم نفس الحظوظ لكسب هذه البطاقة· وإذا حسم أمر بطولة الدوري رسميا قبل نهاية الموسم بجولة واحدة، فإن وضع الأندية المهددة بالنزول لم يحسم و يجب انتظار الجولة الختامية لمعرفة من أندية حمام سوسة والنادي البنزرتي ونجم حلق الوادي والكرم سينزل للدرجة الثانية· فقد جاءت نتائج مباريات الجولة قبل الأخيرة لتزيد الغموض غموضا خاصة بعد هزيمة فريق أمل حمام سوسة أمام ترجي جرجيس (3 /صفر) ، و فوز البنزرتي على المرسى (3/1 ) وتفوق نجم حلق الوادي والكرم على فريق الملعب التونسي بنتيجة هدف مقابل لا شيء (1 /صفر)· فيحتل البنزرتي و حمام سوسة المرتبة الأخيرة ب 22 نقطة وراء نجم حلق الوادي والكرم (24 نقطة)، هذا وستفسح المجال بطولة الدوري يوم الأحد المقبل لنهائي كأس تونس لكرة القدم الذي سيجمع على ملعب المدينة الرياضية برادس فريق الترجي الرياضي بفريق النادي الرياضي البنزرتي·