أخيرة

الاتحاد

صحيفة دنماركية تعتذر عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة

قدمت صحيفة بوليتيكن الدنماركية أمس اعتذاراً للمسلمين عن جرح مشاعرهم بسبب قضية نشر رسوم كاريكاتورية للنبي محمد سنة 2008.
وعقدت، الصحيفة وهي أول وسيلة إعلام دنماركية تقدم اعتذاراً من هذا القبيل في تلك القضية المثيرة للجدل، اتفاقاً مع ثماني جمعيات تمثل 94923 مسلماً وأعربت عن أسفها للمساس بعقيدة المسلمين.. لكنها لم تعتذر لنشرها الرسوم الكاريكاتورية.
وينص الاتفاق أيضاً على أن تتخلى الصحيفة عن حقها في إعادة نشر تلك الرسوم مجدداً. إلا أن هذه التسوية أثارت جدلاً حاداً في الأوساط السياسية الدنماركية التي تتهم بوليتيكن بالرضوخ والتضحية بحرية التعبير التي تعتبر الحجر الأساس في الديمقراطية الدنماركية.
وقد نشرت صحيفة ييلاندس بوستن الدنماركية 12 رسماً كاريكاتورياً مثيراً للجدل للنبي محمد للمرة الأولى في سبتمبر 2005. وأثارت الرسوم التي اعتبرها المسلمون مشينة استنكاراً شديداً وتظاهرات في العالمين العربي والإسلامي في يناير- فبراير 2006 ضد الدنمارك.
وتضامناً مع تلك الصحيفة أعادت عشرون صحيفة دنماركية من بينها بوليتيكن نشر هذه الرسوم في 2008 إثر محاولة اعتداء فاشلة استهدفت أحد رساميها.

اقرأ أيضا