عربي ودولي

الاتحاد

كلينتون تحذر من هجوم بيولوجي

عبيد سالم الزعابي أثناء حضوره المؤتمر أمس (وام)?

عبيد سالم الزعابي أثناء حضوره المؤتمر أمس (وام)?

جنيف (وام، وكالات) - حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من تهديدات بوقوع هجوم بيولوجي، وقالت إن بوادر الخطر “لا يمكن تجاهلها”. وقالت كلينتون خلال المؤتمر الاستعراضي السابع للدول الأطراف في اتفاقية حظر استحداث وإنتاج وتكديس الأسلحة البكتريولوجية “البيولوجية” والتكسينية وتدمير تلك الأسلحة المنعقد في جنيف خلال الفترة من 5 إلى 22 ديسمبر الجاري والذي يستمر ثلاثة أسابيع “أنا هنا اليوم لأننا نعتبر خطر وقوع هجوم بأسلحة بيولوجية تحديا خطيرا للأمن القومي وأولوية للسياسة الخارجية”.
وترأس سعادة السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى المقر الأوروبي لمنظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، وفد الدولة المشارك في المؤتمر الذي يستعرض سير العمل بالاتفاقية بالإضافة إلى متابعة توصيات وقرارات المؤتمر الاستعراضي السادس ومسألة الاستعراض المقبل للاتفاقية.
وقالت كلينتون “في الوقت الذي تتزايد سهولة انتقال البشر والأمراض عبر الحدود، تشكل الأسلحة البيولوجية تهديدا عابرا للدول”. وأضافت “ولا يمكننا أن نحمي أنفسنا منها سوى بالعمل المشترك بين الدول”.
وحذرت كلينتون من أن التقدم الذي أحرزه العلم ربما جعل من الممكن الوقاية ومعالجة المزيد من الأمراض لكنه جعل الإرهابيين أيضا أكثر قدرة على تطوير أسلحة بيولوجية.
وقالت “رغم أن تطوير تلك الأسلحة يصبح أكثر يسرا، فإنه ما زال من الصعب جدا رصدها، لأن أي بحوث بيولوجية تقريبا يمكن أن تخدم أهدافا مزدوجة”. وأعلنت كلينتون أن “المعدات نفسها والمعرفة التقنية التي تستخدم في البحوث المشروعة لإنقاذ حياة البشر يمكن ان تستخدم كذلك لتصنيع أمراض قاتلة”.
وقالت إن الولايات المتحدة لا تقلل من خطر وقوع هجوم بيولوجي شامل او انتشار كبير للأمراض، وهو ما يشكك به البعض في المجتمع الدولي. وصرحت “أن بوادر الخطر لا يمكن تجاهلها”.
وحثت كلينتون التي تقوم بجولة أوروبية في الوقت الراهن، على المزيد من الشفافية من جانب الدول الأعضاء لتعزيز الثقة بالتزام البلدان الموقعة بتعهداتها وفق معاهدة العام 1975. ويشارك وفود من 165 بلدا موقعا على المعاهدة في مؤتمر المراجعة الذي يعقد مرة كل خمس سنوات ويستمر حتى 22 ديسمبر.

اقرأ أيضا

عُمان ترحب بإعلان تحالف دعم الشرعية وقف إطلاق النار في اليمن