الاتحاد

الإمارات

تخريج الدفعة الأولى من طلبة العلوم العسكرية بجامعة أبوظبي

نهيان بن مبارك يتسلم هدية تذكارية من أسرة الجامعة خلال حفل التخريج (تصوير  عمران شاهد)

نهيان بن مبارك يتسلم هدية تذكارية من أسرة الجامعة خلال حفل التخريج (تصوير عمران شاهد)

(أبوظبي) - احتفلت جامعة أبوظبي، بتخريج الدفعة الأولى من الطلاب العسكريين الدارسين في برنامج بكالوريوس العلوم والإدارة العسكرية الذي تطرحه الجامعة، بالتعاون مع كلية القيادة والأركان المشتركة، والبالغ عددهم 90 خريجاً.
أقيم حفل التخرج في حرم الجامعة في أبوظبي برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي، وشهده معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي نائب رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي، والشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، واللواء الركن عيسى سيف محمد المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن مطر سالم الظاهري رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية، واللواء الركن طيار رشاد محمد السعدي قائد كلية القيادة والأركان المشتركة، وعلي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، والدكتور نبيل إبراهيم مدير جامعة أبوظبي، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة ونخبة من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة.
وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي نائب رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي في كلمته: يسعدني أن نلتقي لنحتفل سوياً، بتخريج هذه الدفعة، من الحاصلين على درجة البكالوريوس في العلوم والإدارة العسكرية، من جامعة أبوظبي، نعتز في ذلك، بما يمثله هذا البرنامج، من ثمرةٍ طيبة، للتعاون العلمي، بين جامعة أبوظبي والقيادة العامة للقوات المسلحة.
وأشار معاليه إلى أن الحفل تأكيدٌ على الاعتزاز بالرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، في أن تكون جامعات الدولة، أداة المجتمع، لخدمة احتياجاته وأمانيه، وترتبط بمتطلبات التنمية الوطنية، وتنفتح على ما يشهده العالم من تطورات ومستجدات.
وأضاف معاليه: أنتهز هذه المناسبة لأتقدم إلى صاحب السمو رئيس الدولة، بأسمى آيات التحية والاحترام والتقدير، امتناناً وعرفاناً، لكريم رعايته، وعظيم اهتمامه، بأبناء وبنات الوطن.
وقال معاليه: الخريجون يجسدون الرؤية الرشيدة، للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسموه يحرص دائماً على تزويد جميع أبناء وبنات الوطن، بكافة الطاقات والقدرات، التي تمكنهم من التعامل الناجح، مع معطيات العصر، كما أن سموه يحرص كذلك، على تنمية قدرات المنتسبين إلى القوات المسلحة، وتزويدِهم بكافة المعارف والقدرات في مجالات تخصصاتهم.
وقال: حفل التخريج من جامعة أبوظبي، مناسبةٌ مؤاتية، نذكر فيها بكل شكرٍ وامتنان، الدورَ الرائد، لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، رئيس مجلس أمناء الجامعة، نذكر دوره في تأسيس هذه الجامعة، وتوجيه مسيرتها على هذا النحو الناجح ـ نقدر حرصه الكبير، على تطوير مسيرتها دائماً، نحو الأفضل، ولكي تكون عن حق، جامعةً متطورة، تخدم المجتمع، وتكون بيتَ خبرة، لدراسة وتطوير واقعه ـ جامعةً، تقدم لطلبتها دائماً وباستمرار، تعليماً متميزاً، وتوفر لهم في الوقت ذاته، كافة فرص النجاح والتفوق.
من جانبه قال اللواء الركن طيار رشاد محمد السعدي قائد كلية القيادة والأركان المشتركة، إنه في تاريخ دولتنا أيام خالدة تزهو بالمجد وتضيء بالفخر وتنبض بالحياة وتشع بمستقبل باهر، تتواصل تلك الأيام منذ استجاب فيها أبناء الوطن إلى فكر ونداء المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد “طيب الله ثراه” وإخوانه الحكام لبناء دولة عصرية، ومنذ قامت دولتنا والإنجازات تتوالى وتتلاحق، وهنا لا بد من استعادة كلمات القائد المؤسس إلى الذهن حين قال لأبنائه: إن بناء الأمم يحتاج سواعد قوية وعظيمة، وهي سواعد الرجال.
وأضاف السعدي: يأتي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله، لتتواصل تحت قيادته مسيرة البناء التي ترتكز على الإنسان، فيقول حفظه الله: يجب التزود بالعلوم الحديثة، والمعارف الواسعة، والإقبال عليها بروح عالية ورغبة صادقة في كافة مجالات العمل حتى تتمكن دولة الإمارات خلال الألفية الثالثة من تحقيق نقلة حضارية واسعة”.
وأشاد السعدي بما قامت به كل من القيادة العامة للقوات المسلحة، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتطوير ودعم برامج التعليم في الكليات العسكرية والارتقاء بالمستويات الأكاديمية لمناهجها، ونحن في كلية القيادة والأركان المشتركة نثمن هذه الجهود وهذا الدعم الذي جعلنا نعمل بجد وبتعاون كبير مع جامعة أبوظبي، ونبدأ مرحلة جديدة ما هي إلا بداية مباركة لمستقبل مشرق يعود بالنفع علينا جميعا، وقد أثبتت جامعة أبوظبي ممثلة في الكادر التعليمي والإداري لجامعة أبوظبي أنهم أهل للثقة وللتعاون المستقبلي ويمتلكون خبرات كبيرة لفهم مناهج وطبيعة وخصائص التعليم العسكري الراقي.
وأشار إلى أن المحتوى الأكاديمي للبرنامج تم تصميمه من قبل فريق علمي متخصص من الجامعة، وسبق ذلك القيام بدراسات علمية للإطلاع على البرامج المماثلة المطروحة في الكليات والأكاديميات العسكرية المرموقة في العالم، وبالتالي فإن هذا البرنامج وغيره من البرامج العسكرية في جامعة أبوظبي يمكننا القول إنها بدأت من حيث انتهى الآخرون، مؤكداً أن جامعة أبوظبي تعتز بتخريج الدفعة الأولى من الطلاب العسكريين، وتنظر إليهم باعتبارهم باكورة لاستراتيجية شاملة من الشراكة مع مؤسسة وطنية عظيمة مثل القيادة العامة للقوات المسلحة.
وفي نهاية الحفل وزع معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، شهادات التخرج على طلاب الدفعة الأولى، وقدم على بن حرمل هدية تذكارية لمعاليه تقديراً من أسرة الجامعة لتشريفه الحفل، وهدية أخرى للقيادة العامة للقوات المسلحة، وأهدت القيادة العامة للقوات المسلحة جامعة أبوظبي هدية تذكارية.
إلى ذلك افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمس فعاليات المؤتمر السنوي للمدارس البريطانية في الشرق الأوسط بفندق شاطئ روتانا في أبوظبي. وقال معاليه إن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله أعطى التعليم أولوية قصوى على المستوى الوطني وإن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله سار على نهجه بحكمة وقام بتوسيع آفاق رؤية البلاد لنظام تعليمي فعال، مؤكداً أن قطاع التعليم وخلال الأربعين عاماً الماضية من تاريخ الدولة استفاد على نحو كبير من وجود ثلاثين مدرسة بريطانية.

اقرأ أيضا

"الهلال" يوزّع مساعدات إنسانية على 7 آلاف لاجئ من "الروهينجا" في بنجلاديش