الاقتصادي

الاتحاد

عاملون في القطاع السياحي يقللون من أثر زيادة رسوم المغادرة على أسعار التذاكر

موظف في مكتب سياحي يطلع أحد العملاء  على العروض المقدمة

موظف في مكتب سياحي يطلع أحد العملاء على العروض المقدمة

قلل مسؤولون في شركات سفر وسياحة في أبوظبي من تأثير قرار رفع ضريبة مغادرة المسافرين في المطارات بنسبة 150% اعتبارا من الأول من مايو على سعر التذكرة النهائي أو نشاط قطاعي الطيران والسياحة، في الوقت الذي أعربت فيه هيئة الطيران المدني عن تأييدها القرار لما يعود به من نفع على أعمال تطوير وإدارة مطارات الدولة·
وسترفع الزيادة الجديدة العوائد المتحققة من ضريبة المغادرة على كل تذكرة سفر بما يزيد على مليار درهم سنويا، استنادا إلى أن عدد المغادرين عبر مطارات الدولة الست بلغ قرابة 23,4 مليون مغادر العام الماضي·
وكانت مصادر أكدت لـ''الاتحاد'' أمس أن مطارات الدولة، ومنها مطار أبوظبي الدولي، ستبدأ اعتبارا من الأول من مايو المقبل، بزيادة ضريبة المغادرة من 30 درهما الى 75 درهما للشخص، بهدف تحسين خدمات المطارات·
وقال المتحدث الرسمي باسم ''طيران الاتحاد'' إن الناقل الوطني ستصدر تعميما لإعلام وكلاء السفر والسياحة رسميا بقرار زيادة ضريبة المغادرة قريباً·
ومن جهته، قال مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني سيف محمد السويدي لـ ''الاتحاد'' إن قرار رفع رسوم المغادرة ''يأتي على مستوى إدارة المطارات فقط وليس للهيئة أي دور فيه''، مشيرا الى أن تعديل الرسوم يتناسب مع التكلفة المتزايدة بالنسبة للخدمات المقدمة·
وأكد أن تلك الرسوم لا علاقة لها بهيئة الطيران المدني، ولا تستفيد منها ماليا·
وزاد: ''كلفة ادارة المطارات ليست بالأمر البسيط، مطارات الدولة تعد من أفضل المطارات في العالم وتكلفة ادارتها وتطويرها عالية''· وأكد أنه يؤيد هذا التوجه في سبيل تطوير المطارات وتقديم الخدمات الكفؤة على مستوى عالمي·
وقال مصدر مسؤول في شركة أبوظبي للمطارات ''أداك'' إن مطار أبوظبي سيرفع من رسوم مغادرة المطار، والأمر سينطبق على جميع المنافذ الجوية في الدولة· وأكد مسؤولون في شركات سفر وسياحة أنهم لم يتلقوا قرارا رسميا من شركات الطيران بعد، مؤكدين أن الزيادة على سعر التذكرة النهائي سيكون بسيطا بحيث لن يؤثر على المسافرين·
وقال مدير المبيعات في ''سفر'' للسياحة والسفر اسماعيل جحا إن ''أسعار التذاكر سترتفع بشكل بسيط، المسافر سيتحمل الزيادة، ولكنها لا تؤثر على أعمال الطيران أو السياحة''·
وأعرب عن تأييده رفع تلك الرسوم لاستخدام العوائد في أعمال التحسينات والتطوير التي تقوم بها مطارات الدولة إضافة الى تحسين مستوى الخدمات وكفاءة المطارات·
وقلل محمد الصاوي مدير عام وكالة عمير بن يوسف للسفريات من تأثير ارتفاع رسوم المغادرة على سعر التذكرة·
وكانت المطارات في الدولة قد بدأت قبل أربع سنوات بتطبيق رسم المغادرة لأول مرة بواقع 30 درهماً لكل تذكرة سفر مغادرة، بهدف خلق موارد إضافية لدوائر الطيران المدني والمطارات، وقبل نحو ثلاثة أشهر بدأ حوار جديد لزيادة رسم المغادرة، حيث تم الاتفاق مؤخرا على زيادة رسم المغادرة إلى 75 درهما·
وقال مدير ''المتقدمة'' للسفر والسياحة محمد العيطة ''علمنا بالقرار بشكل غير رسمي سابقا، وسينعكس مباشرة على أسعار التذاكر المحجوزة بعد الأول من مايو''·
وأظهرت بيانات حركة المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي للعام 2008 التي اعلنتها شركة أبوظبي للمطارات ''أداك'' في السابق ارتفاعا قياسيا في أعداد المسافرين إلى 9,02 مليون مسافر مقارنة بحوالي 6,9 مليون مسافر خلال عام ،2007 أي بزيادة بلغت نسبتها 30,2%·
وبلغ عدد المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي خلال شهر فبراير الماضي 685,5 ألف مسافر مقارنة مع الشهر ذاته من العام الماضي الذي بلغ فيه عدد المسافرين 648,3 ألف مسافر بنمو 6%، فيما ارتفعت حركة النقل الجوي بنسبة 4,9% خلال فبراير، بحسب إحصائيات شركة أبوظبي للمطارات (أداك)·
وبلغ عدد المسافرين عبر مطارات الدولة الستة العام الماضي نحو 52 مليون مسافر 45% منهم مغادرين، و55% قادمين، بحسب إحصائيات صادرة عن المطارات·

اقرأ أيضا

الاتحاد للطيران تعلق رحلة يومية للبحرين