الاتحاد

منوعات

ستون بعد الخمسين

على الرغم من إتمام النجمة الأميركية شارون ستون عامها الـ 50 اليوم إلا أنها تثبت أن النساء الجميلات يمكنهن الاستمرار في الظهور الإعلامي مثلما هو الحال مع مادونا وجين فوندا وحتى هيلاري كلينتون·
وإذا كانت ستون لم تعد تسيطر على عناوين الصحف كما في سنوات بزوغ نجوميتها، إلا أنه ما زال ينظر إليها على أنها نجمة مثيرة في كل أنحاء العالم· وبالنسبة لمن ضعفت ذاكرتهم حول لحظات قمة الشهرة بالنسبة لستون يمكن تذكرها في أفلام مهمة مثل ''غريزة أساسية'' 1992 والتي لعبت فيه دور واحدة من أكثر القاتلات المريضات نفسياً إثارة في التاريخ وهو دور قاتلة شديدة الذكاء مزدوجة الهوية الجنسية·
وشاركت ستون بدور هامشي في فيلم لوودي آلان عام 1980 بعنوان ''ستاردست ميموريز'' أو (ذكريات الغبار الفضائي)· وبعدها شاركت في 40 فيلماً بما فيها فيلم ''كازينو'' عام 1995 والذي فازت عنه بجائزة الجولدن جلوب كأفضل ممثلة وترشحت عنه لجائزة الأوسكار· لكن في السنوات الأخيرة استمرت في تصدر عناوين الأخبار لأسباب مختلفة· وبقيت شديدة الالتزام بمشاكل قارة أفريقيا حيث جمعت ملايين الدولارات من اجل مكافحة الملاريا ومرض الإيدز· وانتقدت بقوة سياسات الولايات المتحدة في كل من العراق وأفغانستان· لكن وكما هو الحال دائماً ظل جمالها ملفتاً للأنظار·

اقرأ أيضا

تجارب فاقدي البصر مع العصا البيضاء