الإمارات

الاتحاد

الإمارات تحتضن مسيرة على الأقدام دعماً لمرضى السكري في أفريقيا

دبي (الاتحاد) - احتشد قرابة 1000 شخص من الفئات العمرية المختلفة أمس الأول في حديقة الصفا بدبي بمناسبة الثاني من ديسمبر المصادف لليوم الوطني الـ40 لقيام الاتحاد لدعم حدث “مسيرة ارفع يدك دعما لأفريقيا” ومسيرة المشي تحت شعار “معا للتواصل مع مرضى السكري”.
وتم تنظيم هذه المسيرة من قبل مجموعة (الأطفال الحلوين) لدعم الأطفال من مرض السكري بهيئة الصحة في دبي وشركة أبوت للعناية بالسكري وبالتعاون مع شرطة دبي وخدمة الإسعاف الموحد، بهدف رفع مستوى الوعي الصحي لهذا المرض الخطير.
وبدأت الفعالية بإلقاء كلمة بهذه المناسبة، وعقب ذلك انطلقت المسيرة سيرا على الأقدام لمسافة تجاوزت عدت كيلومترات لحث المشاركين لتبني نمط حياة صحي.
وبهذه المناسبة وزعت شركة أبوت شارة زرقاء حول اليدين على جميع المشاركين في المسيرة، بحيث كان الهدف من هذه المشاركة توزيع مذكرات باللغات المحلية في كينيا وأوغندا لمساعدة مرضى السكري هناك بصورة فعالة من خلال رصد سجل مستويات السكر في الدم يوميا من أجل تحسين إدارة المرض.
وقالت الدكتورة خوله محمد بالهول مديرة مركز الثلاسيميا ومؤسسة مجموعة “أطفال حلوين” لدعم الأطفال من مرض السكري بهيئة الصحة في دبي: “أن ما لا يقل عن 3.4 مليون شخص يموتون سنويا من مرض السكري بصورة مفاجئة ، وأن 70% من المصابين هم من القارة الأفريقية على وجه الخصوص، وقد أكدت من خلال حديثها أهمية تشجيع هذه المشاركات والتي تساهم بدورها في السيطرة أو حتى الحد من مرض السكري والذي أصبح منتشرا حول العالم في أوساط الكبار والصغار على حد سواء”.
من جانبه قال روبرت فورد، نائب رئيس شركة أبوت للعناية بالسكري هذه المسيرة تعكس أهمية نقل رؤية كل شخص منا والتزامنا بمساعدة الآخرين، وقد أكد أهمية هذه النشاطات التي بدورها تسمح بإتاحة الفرص لنشر التوعية الصحية ومساعدة المحرومين في أفريقيا، وتؤكد اشتراكنا في تجربة شخصية من نوع ما مع مرضى السكري.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»