الإمارات

الاتحاد

انطلاق مؤتمر الإمارات التاسع للتخدير الأسبوع المقبل

محمد بن صقر القاسمي ومجاهد عبدالفتاح وفؤاد عز الدين خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

محمد بن صقر القاسمي ومجاهد عبدالفتاح وفؤاد عز الدين خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

(الشارقة) - يستضيف مؤتمر الإمارات الدولي التاسع للتخدير وطب الألم 13 من أبرز المتخصصين في طب التخدير من مختلف بلدان العالم، كما يضم 35 متحدثاً سيشاركون بأوراق عمل حول الجديد في التخدير وعلاج الألم والعناية المركزة.
وأشار الشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية، خلال مؤتمر صحفي عقد صباح أمس في المنطقة، إلى أن المؤتمر يقام تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وينظم بالتعاون بين وزارة الصحة والجمعية الأوروبية للتخدير وشعبة التخدير وطب الألم بجمعية الإمارات الطبية.
ونوه إلى أن المؤتمر سيعقد على مدى ثلاثة أيام في الفترة من 14 وحتى 16 من الشهر الجاري في الجامعة الأميركية بالإمارة، ويهدف إلى تقديم احدث التطورات في طب التخدير والعناية المركزة، إضافة إلى تنظيم ورش العمل المتخصصة لتعميق المعرفة والخبرة والمعرض المصاحب له، لتزويد الأطباء بما هو جديد في هذا المجال.
وأوضح أن أهم ما يميز مؤتمر هذا العام، هو تطبيق العمل على تعميم وتطبيق الوسائل الحديثة للتنفس الصناعي لبقاء المريض على هذه الأجهزة لفترة زمنية أقل، ورفع نسبة الأمان في التخدير إلى نسبة أعلى من العام الماضي، حيث كان في العام الماضي 1 لكل 80 ألف حالة، وتعميم إرشادات التخدير وأهم المستجدات في هذا المجال وتوزيعها على المستشفيات للاستفادة منها وغيرها من الفوائد الأخرى.
وأكد كل من البروفيسور مجاهد محمد عبدالفتّاح رئيس شعبة التخدير في جمعية الإمارات الطبية ورئيس المؤتمر، والدكتور فؤاد عز الدين نائب رئيس الجمعية ورئيس اللجنة العلمية، أهمية المؤتمر لما يشتمل عليه من محاضرات تشارك في تقديمها نخبة من أبرز المتخصصين من الأطباء والعلماء والأساتذة ينتمون إلى مؤسسات علمية مرموقة ومشهود لها عالمياً، من الولايات المتحدة وأوروبا والبلدان العربية بهدف تطوير الدراسات والممارسات والأبحاث الطبية في مجال التخدير والعناية الفائقة والأدوية المسكنة للألم.
وذكرا أن من أهم الموضوعات التي يناقشها المؤتمر على مدى ثلاثة أيام، ورشة عمل حول “التنبيب” (عملية وضع الأنبوبة الحنجرية في القصبة الهوائية)، وخاصة أن نسب الوفاة في تلك الحالات عالية وأنه من الممكن أن يفقد المريض حياته خلال أربع دقائق فقط حال عدم التدخل سريعاً مع حالات التخدير الصعبة.
وأوضحا أن المؤتمر سيناقش أيضاً تخدير الأطفال الخدج والتخدير أثناء حالات النزيف الحادة وتخدير الحوامل وعلاج الآلام الحادة، لما بعد العمليات الجراحية وطرق التخدير الموضعي للأعصاب الرئيسية والطرفية وطرق تقييم ومراقبة الدورة الدموية. وأفادا بأن المؤتمر حصل على عدد 22 ساعة علمية معتمدة من هيئة الصحة بدبي لكل من المؤتمر والورش العلمية المختلفة، كما سيشارك فيه أكثر من 500 من الأطباء والمختصين و25 شركة يعرضون منتجاتهم في مجال التخدير وطب الألم.

اقرأ أيضا