الإمارات

الاتحاد

الوزراء يؤكدون أهمية تطوير التعليم

أبوظبي (وام) - أشاد العديد من وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي الذين تحتضن جامعة زايد حالياً مؤتمرهم الثالث عشر، بالمبنى الجديد للجامعة، ووصفوه بأنه مفخرة للإمارات وللمكانة الهامة التي توليها للتعليم العالي بشكل خاص.
وأكد الدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي والبحث العلمي في المملكة العربية السعودية والدكتور ماجد علي النعيمي وزير التربية والتعليم بمملكة البحرين، وصالح باصرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي في الجمهورية اليمنية وعلي محمد الأديب وزير التعليم العالي والبحث العلمي في الجمهورية العراقية، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات أهمية المؤتمر الذي يناقش موضوع تطوير إدارة التعليم العالي في البلاد العربية، معربين عن أملهم في أن يحقق النجاح المرجو عبر توصيات عملية تجد سبيلها إلى التطبيق للحاق بركب الدول المتقدمة.
وقال الوزراء إن المؤتمر يوفر إلى جانب مناقشة بنود أعماله فرصاً عديدة، لالتقاء الوزراء ومناقشة إمكانية عقد اتفاقات تعاون أو مذكرات تفاهم ثنائية، فيما بين البلدان العربية لتبادل الخبرات والأساتذة والطلاب.
كما أشار الوزراء العرب إلى أن التعليم العالي ركن مهم من أركان التنمية وأن تطويره ضرورة حتمية، خصوصا في عالم اليوم الذي يعيش تطورات وتغيرات غير مسبوقة في التكنولوجيا وأنواع المعرفة الأخرى، وهو ما يحتم على مؤسسات التعليم العالي التفاعل مع كل هذه المتغيرات والعمل على تحديث البرامج، وإدخال مفاهيم جديدة تتعلق بجودة ونوعية التعليم والمباني الخاصة به وهو ما أنجزته جامعة زايد.
ووافق وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في الدول العربية خلال مؤتمرهم الـ13 المنعقد حالياً في جامعة زايد في أبوظبي على تأجيل النظر في موضوع الاستراتيجية العربية للبحث العلمي والتقني والابتكار ، وذلك بناء على مقترح الدكتور خالد العنقري وزير التعليم العالي والبحث العلمي في المملكة العربية السعودية الذي أيده العديد من نظرائه العرب في المؤتمر.
وأوضح العنقري أنه لم يتم الإطلاع على الاستراتيجية التي تستجيب لخصوصيات الدول العربية ، مطالبا بالمزيد من الوقت لدراسة مضمونها ومناقشتها في اجتماع قادم للمؤتمر.

اقرأ أيضا