الاتحاد

الاقتصادي

بنك دبي يحقق 4 ملايين درهم صافي أرباح في ثاني سنة تشغيلية


دبي - حسين الحمادي:
أعلن بنك دبي عن تحقيق أرباح صافية خلال العام الماضي بلغت 4 ملايين درهم مقابل خسائر قدرها 37 مليون درهم خلال عام 2003 وهي السنة التشغيلية الأولى له، علما بأن البنك رفع رأس المال من 300 مليون درهم إلى 500 مليون درهم·
وقال محمد العبار، نائب رئيس مجلس إدارة بنك دبي: نحن سعداء بهذا الإنجاز، ويضاف إلى النجاحات الأخرى التي تمكنت مجموعة اعمار من تحقيقها عبر الشركات التابعة لها· لدينا تطلعات والتزام كبير في قطاع الخدمات المالية في دولة الإمارات، وهو جزء من استراتيجيتنا الشاملة التي نسعى إلى تطبيقها·
وقال زياد مكاوي، الرئيس التنفيذي للبنك خلال مؤتمر صحافي عقد صباح أمس إن الخطط والاستراتيجيات التي اتبعها البنك خلال العام الماضي أسهمت في تحقيق الأرباح، مشيرا إلى وجود خطط لدى البنك للعام الحالي تهدف إلى تطوير مستوى الأداء إلى جانب وجود دراسات داخلية بهدف تقديم خدمات إسلامية وصفها بـ(الجدية)، موضحا أن شكل هذه الخدمات سيتم تحديده بعد التباحث مع المصرف المركزي ودراسة الجوانب القانونية والتنظيمية حيث تتم دراسة إمكانية إنشاء مؤسسة تابعة للبنك متخصصة بالخدمات الإسلامية أو تحول البنك إلى النظام الإسلامي أو طرح خدمات من خلال نظام النوافذ، مشيرا إلى ان تحديد ذلك سيتم خلال الأشهر المقبلة، قبل ان يتم طرح الفكرة على مجلس إدارة البنك·
وقال إن البنك بدأ خلال العام الحالي طرح مجموعة من الخدمات الإسلامية، مضيفا أن البنك يخطط كذلك لافتتاح فرعين جديدين خلال العام الحالي في ابوظبي والشارقة·
وقال مكاوي إن البنك تمكن من بلوغ مرحلة التعادل في غضون عامين، في الوقت الذي كانت دراسات الجدوى تتوقع ان يصل إلى هذه النقطة في عام 2006 على الأقل، مشيراً إلى أن الإيرادات التشغيلية للبنك وصلت إلى 111 مليون درهم بارتفاع 152 في المئة عن نفس الفترة من العام السابق·
وقال إن رأس المال ارتفع من 300 مليون درهم في عام 2003 إلى 500 مليون درهم في العام الماضي، مشيرا إلى أن إجمالي الموجودات بلغ 2,4 مليار درهم، فيما وصلت الودائع إلى 1,9 مليار درهم مسجلة ارتفاعا بنسبة 190 في المئة، وسجلت القروض زيادة بنسبة 31 في المئة لتصل إلى 1,3 مليار درهم، فيما حققت القروض التجارية زيادة بنسبة 230 في المئة عن عام ،2003 كما بلغت نسبة الاستثمارات للموجودات 8 في المئة·
وفيما يتعلق بطرح البنك للاكتتاب العام أشار زياد ملكاوي إلى أن هذه الفكرة طرحت في اجتماع الجمعية العمومية لشركة اعمار العقارية المؤسس والمالك الرئيسي للبنك في العام الماضي إلا انه لم يتم التوصل إلى أي قرار بهذا الخصوص·
وحول استراتيجية البنك المقبلة، قال : لدينا خطط تتفاوت درجات ومراحل تنفيذها في الوقت الراهن، ما بين خلق أدوات صيرفة استثمارية وإدارة أصول بمعايير دولية، تتداخل مع أدوات صيرفة استثمارية لكبريات مؤسسات المال العالمية· كما نعمل على خلق مفهوم جديد للصيرفة الإسلامية، تبنى على أساس الإبداع والابتكار بدون المساس بجوهر المسائل الشرعية· في نفس الوقت، فان أعمالنا في قطاع صيرفة الأفراد والمؤسسات تظل تتوسع وتساهم في رفد القنوات الأخرى بالإيرادات التي ستنمو بمعدلات كبيرة خلال السنوات المقبلة·

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي