الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

صقر القاسمي: "عالمية أبوظبي" في عام التسامح فخر وطن

صقر القاسمي: "عالمية أبوظبي" في عام التسامح فخر وطن
21 فبراير 2019 00:08

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، أن استضافة الدولة لألعاب الأولمبياد الخاص تعزز ثقة العالم في الإمارات، مبيناً أن الاستضافة الأولى في عام التسامح منصة للقيم الإنسانية، وأن الإمارات تعد إحدى أبرز دول العالم اهتماماً بأصحاب الهمم في المجتمع، وخصوصاً أن الإعاقة ليست حاجزاً على طريق أبطال الإرادة في إبراز طاقاتهم الكامنة على الصعد كافة، وخاصة أنهم عودونا على إسعاد الشارع الرياضي بنتائجهم الإيجابية وطموحاتهم الكبيرة لرفع علم الدولة عالياً خفاقاً في جميع المحافل القارية والدولية.
وقال: الإمارات سباقة في تنظيم الأحداث العالمية الكبرى التي تعكس الصورة الحضارية للدولة خصوصاً أن كوادرنا الوطنية تتسابق من أجل إبراز الوجه الحضاري للإمارات التي ستكون محط أنظار العالم في أكبر حدث إنساني ورياضي.
وأشار الشيخ صقر القاسمي إلى أن رياضة «أصحاب الهمم» بالدولة تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام وفق الاهتمام الذي تحظى به من القيادة الرشيدة، ما أهلها لأن تتبوأ مكانة مرموقة في الخريطة العالمية، مثمناً دعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقال: إن نجاح الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر، يؤكد أن الإمارات تملك مقومات نجاح استضافة كبرى الأحداث العالمية وتهيئة أبطالنا وبطلاتنا من أجل السير على درب النجاحات وعدم التفريط في المكتسبات.
وأضاف: أصحاب الهمم لهم دورهم ومكانتهم في المجتمع، وهم جزء أصيل منه، ويستحقون الاهتمام الكبير الذي ظلت تحظى به ألعابهم المختلفة، ما أهلهم لحصد النجاحات التي ظلت حديث الوسط الرياضي.
وتابع: انطلاق عالمية الأولمبياد الخاص بالإمارات سيكون لها المردود الإيجابي ليس على مسيرة الأولمبياد الخاص الإماراتي فحسب، وإنما على منطقتنا الخليجية أيضاً بتحقيق العديد من المكاسب، وخصوصاً أن البرامج والفعاليات المختلفة ستكون محط أنظار برامج الأولمبياد الخاص في جميع دول العالم.
وأشار رئيس مجلس الشارقة الرياضي إلى أن هذا الحدث العالمي المهم لا يقتصر على الجانب الرياضي فقط، فله رسائله الإنسانية وقيمه المتعددة التي سيقطف ثمارها كل مشارك فيه، وخصوصاً أن أبطال رياضة الإعاقة الذهنية محل الثقة بتوفير البيئة لهم من أجل تحقيق طموحاتهم وإتاحة الفرصة للاعبين واللاعبات في تمثيل الدولة في المحافل القارية والدولية، وإشراك الأسرة في خدمة المجتمع والتواصل مع قطاعاته المختلفة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©