الرياضي

الاتحاد

العصيمي: أبطالنا أوفوا بالوعود والرقم 40 أسعد كل معاق

الحمادي خلال إحدى محاولاته في رمي الرمح ( تصوير متوكل مبارك)

الحمادي خلال إحدى محاولاته في رمي الرمح ( تصوير متوكل مبارك)

الشارقة (الاتحاد) - أكد ماجد العصيمي رئيس وفد الإمارات ان “فرسان الإرادة” كانوا عند حسن الظن بهم في هذه التظاهرة العالمية، حيث أبلوا بلاء حسناً، مشيراً إلى النقلة النوعية التي حدثت لرياضة المعاقين بالدولة من أجل المحافظة على المكتسبات التي تحققت خلال المشاركات الخارجية الماضية، والتي تضاعف من مسؤولية الجميع لتحقيق النجاح المنشود.
وقال: “فرسان الإرادة” لم يخيبوا التوقعات وأوفوا بالوعد حينما أكدوا إنهم يتطلعون لإحراز 40 ميدالية بمناسبة اليوم الوطني الـ 40 متواضعة للدولة بهذه المناسبة، وأضاف: إن أبطالنا المعاقين هكذا دائماً تجدهم يبذلون الجهد من أجل حصد الألقاب والوصول إلى منصات التتويج بعزيمة وإرادة لا تلين. وشدد العصيمي على أهمية المشاركة في البطولات العالمية مشيراً إلى أن “فرسان الإرادة” قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم كما عودونا دائماً خلال مشاركاتهم في كافة المحافل القارية والعالمية.
وتابع: إن الإنجازات التي حققها أبطالنا ثمرة اهتمام قيادتنا الرشيدة والأندية بعد توفير عوامل النجاح لفرسان الإرادة للوصول إلى منصات التتويج المحلية والدولية.
وثمن العصيمي المجهود الكبير الذي تقوم به الأندية المختلفة بالدولة والتي تعد شريكاً أساسياً مع اتحاد المعاقين في تهيئة الأبطال للظهور بمظهر مشرف للوصول إلى منصات التتويج، وأن الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية لم تأت من فراغ إنما كانت نتاج جهد ُبذل على كافة الأصعدة.
وعن طموح منتخبنا في دورة الألعاب شبه الأولمبية المرتقبة أوضح العصيمي أن استعدادات الاتحاد تسير وفق النهج المرسوم لتجهيز الأبطال المتأهلين للمشاركة في هذا المحفل الأولمبي المهم، والتي يستحوذ قدراً كبيراً من الأهمية وتقدير المسؤولية بعد النجاحات التي حققها “فرسان الإرادة” في السنوات الأربع الماضية مما يضاعف من مسؤولية الجميع لتحقيق انجاز جديد في لندن. وأشار إلى أن لجنة المنتخبات تبذل جهوداً مقدراً في توفير عوامل النجاح لفرق جميع الإعاقة من أجل التمثيل المشرف وتحقيق ما نصبو إليه جميعاً.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية