الاتحاد

الاقتصادي

أراضي دبي تطلق تجمعاً يضم 4 فئات عقارية لتطوير أداء السوق

ابن مجرن يتوسط مروان ومحمد ثاني وأحد موظفي الدائرة خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس

ابن مجرن يتوسط مروان ومحمد ثاني وأحد موظفي الدائرة خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس

أطلقت دائرة الأراضي والأملاك ومؤسسة التنظيم العقاري تجمع العقاريين والذي يضم في بدايته أربعة تجمعات تشمل المطورين، والوسطاء والمقيمين، والمستثمرين، ويستهدف تطوير اداء سوق عقارات دبي ورفع مستوى الشفافية بين اطراف المعادلة العقارية،بحسب سلطان بطي بن مجرن مدير عام دائرة الاراضي والاملاك في دبي·
وقال ، ابن مجرن خلال مؤتمر صحفي أمس في دبي، إن هذه الخطوة تسهم في تنظيم السوق العقارية وتوفير التواصل والتعاون بشكل فوري بين أطراف القطاع العقاري كافة بما يعزز ثقة المستثمرين في تطوير السوق ومواكبة التنمية الاقتصادية بامارة دبي·
و يهدف التجمع الى توفير وجهة موحدة للاطراف العقارية على المستوى الإقليمي والمحلي يقومون من خلالها بالتواصل و تبادل الخبرات، وإتمام المعاملات مع الأطراف المعنية في القطاع العقاري كافة وبمساهمة مؤسسة التنظيم العقاري·
وأضاف: يتولى تجمع العقاريين دراسة الأنظمة والتشريعات ذات العلاقة وإبداء المقترحات التي من شأنها تعزيز فرص السوق وتشجيع الاستثمار العقاري في السوق وتعزيز الفرص بين أعضاء التجمع ولم يغفل التجمع موضوع التواصل الدائم مع صانعي القرار في جهات الاختصاص ورفع التوصيات اللازمة التي تخدم القطاع العقاري في تعزيز ثقة المستثمرين والعمل على تنفيذها بالتعاون مع الجهات المعنية الحكومية وغير الحكومية ومتابعة القضايا والمعوقات التي تواجهة العاملين في السوق العقاري وتقديم الاستشارات والمقترحات·
واكد خلال المؤتمر الصحفي الذي حضره مروان بن غليطة المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري، ومحمد سلطان ثاني مساعد المدير العام لشؤون التميز والحوكمة المؤسسية، أن عضوية التجمعات مجانية، وسيتم الاطلاق الرسمي لها خلال أبريل المقبل، مشيرا إلى أن التجمعات من الوارد أن ترفع إلى 7 تجمعات في المستقبل، لتغطي مختلف القطاعات التي ليس لها جمعيات حاليا·
وأشار إلى أن التجمع العقاري الجديد يمثل خطوة أولى في اتجاه تأسيس تجمع خليجي، وعربي بل على مستوى الشرق الأوسط للعقاريين، وذلك ضمن مساعي الدائرة لتفعيل التعاون بين مختلف النشطاء في القطاع العقاري على مستوى المنطقة· ولفت إلى أن عدد الأعضاء في كل تجمع ثانوي، سيتضح فيما بعد، وبدأت الدائرة والمؤسسة في تلقي طلبات العضوية·
وأشار إلى وجود تنسيق بين الجمعيات ذات العلاقة بالقطاع العقاري، بهدف تعزيز جهود الدائرة والمؤسسة الرامية الى جعل عام 2009 عام التنظيم العقاري، موضحا بأن مؤسسة التنظيم العقاري منذ إنشائها وحتى الآن لعبت دورا بارزا في مجال تنظيم القطاع العقاري في إمارة دبي، من أجل التنمية الاقتصادية الشاملة من خلال عدد من البرامج الموسعة والخطط المتتالية مما جعلها رائدة فى هذا المجال على المستويين المحلي و الاقليمي·
واشار ابن مجرن الى أن التجمع يضع رؤية واضحة للعاملين في السوق العقارية من خلال ضمان المشاركة الفاعلة لجميع المتعاملين في السوق لتحقيق مسيرة عقارية رائدة في إمارة دبي·
ولفت إلى أن من مهام واوليات التجمع مناقشة الامور المعلقة بتطوير وتسهيل أعمال اصحاب المصالح العقارية ليتمكنوا من تقديم أفضل الخدمات بما يتوافق مع الرؤية والرسالة التي تتبناها المؤسسة والقطاع العقاري بامارة دبي وتحديد أوجه التعاون بين اعضاء التجمع وتفعيلها فيما بينهم من جهة، وبين كل فئة من فئات العاملين في السوق العقاري ومؤسسة التنظيم العقاري من جهة أخرى·
إلى ذلك فصلت دائرة الاراضي والاملاك في نحو 95 نزاعا عقاريا خلال الشهر الماضي من خلال مركز التوفيق الجديد، والذي استحدثته الدائرة لفض النزاعات العقارية بين أطراف المنظومة العقارية، بحسب ما قاله سلطان بطي بن مجرن، موضحا بأن المركز ليس سلطة قضائية، ومهمته رعاية أي عمليات تصالح بين المطورين العقاريين، والمستثمرين، ومختلف أطراف القطاع العقاري·
وقال: إن أعمال المركز تتم بالمجان، وبدون أي رسوم، بل إن الملفت أن أطرافا عديدة سحبوا قضاياهم من المحاكم ولجأوا إلى المركز لإجراء عمليات تصالح، بعيدا عن القضاء، متوقعا بأن يكون المركز محورا مهما لفض النزاعات العقارية، كما سيمثل مجالا هماما لحل العديد من المشاكل العقارية·
واستبعد مدير عام الدائرة اعادة النظر في رسوم خدمات الدائرة، في ظل المتغيرات الراهنة في السوق العقاري، مشيرا إلى أن الدائرة قامت باعداد دراسة على مستوى العالم، تيبن فيها أن الرسوم التي تتقاضاها بواقع 1% على الخدمات، هي الأقل في العالم، مشيرا إلى أنه ربما يكون هناك رسوم أقل في بعض الدول، إلا أن هذه الدول تفرض ضرائب عالية، علاوة على الرسوم، مشيرا إلى أن الدائرة بدأت ايضا في تلقى طلبات العضوية في جميعة الملاك·

تأسيس جمعية العقاريين العرب

أكد سلطان بن مجرن أن التجمع يركز على المساهمة في تنمية الكفاءات المواطنة في السوق العقاري بالتعاون مع مؤسسة التنظيم وفقا لخطط المؤسسة بدعم الكوادر المواطنة واخيرا العمل على التواصل مع تجمعات مماثلة في الخليج والعالم العربي لتأسيس جمعية العقاريين العرب ذات أهداف أعمق وأشمل تساعد على ازدهار الاستثمار بمختلف أنحاء الوطن العربي من خلال تبادل الخبرات مع الهيئات المحلية والدولية ذات العلاقة·

اقرأ أيضا

منصور بن زايد يصدر قراراً بإنشاء محكمة أبوظبي التجارية