الرياضي

الاتحاد

أبوظبي تطلق «جائزة التميز» في «فولفو للمحيطات»

أبوظبي (الاتحاد) - تعتزم أبوظبي تقديم جائزة خاصة لأبرع الفرق والبحارة الذين يُظهرون أعلى مستويات الشجاعة والإصرار خلال منافسات سباق فولفو للمحيطات، قمة تحديات اليخوت الشراعية، والذي يقطع 39000 ميل بحري حول العالم على مدى 9 أشهر. ويتم منح جائزة أبوظبي للتميز في الإبحار الشراعي تكريماً لقيم الإقدام والعزيمة والشجاعة والثبات، والتي ترتبط بالتراث البحري العريق للإمارة، وذلك في نهاية كل مرحلة ضمن برنامج سباق فولفو للمحيطات بدءاً من الخميس المقبل في كيب تاون بجنوب أفريقيا.
ويتم تقييم البحار أو الفريق الفائز بالجائزة، تبعاً لأدائه في مرحلة السباق الأولى من أليكانتي إلى كيب تاون.
وتهدف الجائزة إلى تجسيد الإرث البحري للإمارة والممتد لعقود طويلة قطع خلالها بحارتها المحيطات بهدف التجارة والصيد، وسيحدد الفائز بها لجنة تحكيم تضم ممثلين من هيئة أبوظبي للسياحة، راعية الجائزة، وسباق فولفو للمحيطات.
وتعتبر أبوظبي أول وجهة سياحية شريكة للسباق في منطقة الشرق الأوسط، بينما يعد فريق أبوظبي للمحيطات أول فريق عربي ينافس على لقب هذا الحدث. وستصبح أبوظبي أيضاً أول وجهة مستضيفة للسباق بالمنطقة، حيث تحتضن أسطول يخوت فرقه وأطقمها وما يزيد على 100.000 من الجمهور والزوار في “قرية السباق”، بمنطقة كاسر الأمواج على كورنيش العاصمة خلال الفترة من 31 ديسمبر الجاري إلى 14 يناير المقبل. وتوفر القرية، التي طورتها هيئة أبوظبي للسياحة، أنشطة عائلية وترفيهية، منها معارض وعروض فنية وأجهزة للألعاب الإلكترونية، ومرافق لخدمات الضيافة ومناطق للألعاب ومنافذ لبيع الأطعمة والمشروبات ومحلات تجارية.
ويتضمن برنامج مرحلة التوقف في أبوظبي أيضاً برنامجاً من الأنشطة البحرية والرياضات المائية للأطفال والكبار على حد سواء. كما يقدم السباق دورات وورش عمل لتدريب الجمهور من جميع الأعمار على الإبحار، بينما سيتم تنظيم سلسلة من سباقات اليخوت لهواة الشراع والممارسين الجدد.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي