الرياضي

الاتحاد

الخطر يهدد النصر و بني ياس والوحدة وطارق أحمد ظاهرة بـ «الرابع»

طارق أحمد (يمين) يحصل على 4 إنذارات في 5 مباريات وإسماعيل مطر يتعرض للطرد في اللقاء الأخير  (الاتحاد)

طارق أحمد (يمين) يحصل على 4 إنذارات في 5 مباريات وإسماعيل مطر يتعرض للطرد في اللقاء الأخير (الاتحاد)

(دبي) - قبل أن تنطلق مباريات الجولة السابعة لدوري المحترفين لكرة القدم، يومي الجمعة والسبت القادمين، يغيب أكثر من لاعب بسبب الإنذار الثالث، كما أن خطر الإيقاف بات يهدد أيضاً أكثر من لاعب لأن في جعبتهم إنذارين، ومن خلال رصد ما حدث في الجولات الـ6 السابقة، نجد أن الخطر الأكبر يهدد النصر في المقام الأول لوجود 5 لاعبين حصلوا على إنذارين، ويأتي بني ياس في المرتبة الثانية، حيث يصل عدد الحاصلين على إنذارين إلى 4 لاعبين، ثم الوحدة 3 لاعبين، والجزيرة لاعبين اثنين، ولاعب من دبي والإمارات والأهلي والعين والوصل والشارقة، في حين تلعب أندية الشباب وعجمان دون ضغط هذه الظاهرة.
ولعل أبرز الغيابات في الجولة المقبلة تمثل في إسماعيل مطر بصفوف الوحدة لطرده في المباراة الأخيرة أمام الأهلي، والتي انتهت بالتعادل 2 - 2 ، كما يفقد الوصل واحداً من أبرز مدافعيه، وهو ياسر سالم بعد الإنذار الثالث الذي حصل عليه في مباراة “الفهود” الأخيرة أمام الشباب والتي انتهت بالتعادل 2 - 2 ، كما يغيب عن عجمان أحمد إبراهيم بعد حصوله على الإنذار الثالث في مباراة دبي والتي انتهت بفوز البرتقالي 3 - 1.
وفي الوقت الذي يغيب فيه بعض اللاعبين، فإن هناك عناصر أخرى تدخل قائمة فرقها بعد انتهاء فترة الإيقاف، ولعل أبرزها عودة عادل عبد الله كابتن الشباب، إلى وسط فريقه في مباراة الجزيرة المهمة، وهي من المواجهات المرتقبة في الجولة نظراً لما يقدمه الفريقان من مستوى متميز هذا الموسم، ورغبة “الفورمولا” في الحفاظ على لقبه بطلاً للدوري، وأيضا طموح “الجوارح” في المنافسة بقوة على اللقب.
كما يعود لصفوف “أسود دبي” أحد أبرز لاعبيه، وهو الغيني سيمون فيندونو وكذلك المدافع كاظم علي، وهما من العناصر الأساسية المهمة في تشكيلة الفريق، وإذا كان يوسف الحمادي قد عوض غياب كاظم، فإن عدم وجود سيمون له تأثيره الحيوي على وسط “الأسود” وعودته في مباراة الأهلي بملعب العوير سيكون لها الأثر الطيب، حيث يبحث الفريق عن فوز يبعده، ولو بشكل مؤقت عن منطقة الخطر التي يعيشها في الوقت الراهن، بعد توقف رصيده عند نقطتين فقط، يحتل بها المركز الأخير.
وفي المباراة نفسها بين دبي والأهلي يعود إلى كتيبة “الفرسان” عامر مبارك، بعد حرمان الفريق من جهوده في المباراة الأخيرة أمام الوحدة.
وإذا قلنا إن النصر الأكثر تضرراً من مباريات الجولة المقبلة، فإن الأرقام تؤكد ذلك، حيث إن هناك 5 لاعبين على حافة الإيقاف وهم: عبد الله موسى وليما وهلال سعيد وحميد عباس وعلي عباس ياسين، وفي المرتبة الثانية بني ياس بوجود 4 لاعبين في القائمة وهم: عامر عبد الرحمن وسلطان الغافري وثامر محمد أحمد ونواف مبارك، ثم يأتي الوحدة في المركز الثالث بوجود 3 لاعبين وهم: محمد الشيبة وخالد جلال وعيسى عبد الله، ولاعبين في الجزيرة هما جمعة عبد الله وأوليفيرا، ولاعب من دبي “حسن عبد الرحمن” والإمارات “عبد الله علي، والأهلي “سالمين خميس”، والعين “سكوكو”، والوصل “وحيد إسماعيل”، والشارقة “سليمان المغني”.
اللاعب الظاهرة
ولعل من أبرز الظواهر بعد مرور 6 جولات، هو لاعب الأهلي طارق أحمد، حيث حصل على 4 إنذارات في 5 مباريات، وهي أعلى نسبة بين لاعبي الدوري، وحصل طارق أحمد على الإنذار في مباريات الجزيرة والإمارات والشباب والوحدة. وقد خلت مباراة عجمان مع الوصل في الجولة الثالثة من أي بطاقات “صفراء أو حمراء” وانتهت بالتعادل 1 - 1 في ملعب عجمان، وشهدت أيضاً لأول مرة امتلاء المدرجات عن آخرها “5 آلاف متفرج”، واستمتع الجميع باللقاء.
8 إنذارات مرتين
وخلال الجولات الماضية، تعتبر مباراة الشباب مع بني ياس في الجولة الخامسة، والأهلي مع الوحدة في الجولة السادسة الأكثر حصولاً على البطاقات الصفراء بواقع 8 إنذارات في كل مباراة، مناصفة بين الفريقين.
مباريات البطاقات الحمراء
من ناحية أخرى شهدت أكثر من مباراة حالتي طرد حتى الآن، حيث كانت الجولة الأولى شاهداً على ذلك، عندما تم طرد محمد الشيبة من الوحدة وفيلانويفا من الشباب في المباراة التي انتهت بفوز الشباب 2 - 1، وفي الجولة الثالثة في لقاء الشباب والأهلي، تم طرد وليد عباس وحسن إبراهيم من الشباب، ومع ذلك تفوق “الجوارح” 2 - صفر، وفي مباراة الوحدة مع دبي في الجولة الخامسة تم طرد بشير سعيد من “العنابي” وإسماعيل أحمد من “الأسود” في المباراة التي انتهت بالتعادل 1 - 1.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!