الرياضي

الاتحاد

تيتا يعالج أخطاء مباراة النصر استعداداً لمواجهة «العنابي»

(دبي) - يتوجه الشارقة اليوم إلى أبوظبي للمبيت، استعداداً لمواجهة الوحدة غداً في الجولة السابعة لدوري المحترفين لكرة القدم، ويبحث “الملك” عن العودة من جديد للانتصارات، خاصة أنه حقق في 5 جولات 4 نقاط فقط، بالفوز على الإمارات والتعادل مع الجزيرة، و3 خسائر أمام الوصل والعين والنصر.
وعقد يحيى عبد الكريم رئيس مجلس إدارة شركة الشارقة لكرة القدم اجتماعاً مع اللاعبين والجهاز الفني، قبل العودة للتدريبات لتحفيز الفريق قبل مواجهة “العنابي”، خاصة أن جميع اللاعبين أصيبوا بإحباط، بعد ضياع فرصة الفوز على النصر وأيضاً التعادل في الثواني الأخيرة، كما أن الفريق يواجه الوحدة، ثم يلعب يوم الثلاثاء المقبل المباراة المؤجلة من الجولة الرابعة أمام الشباب، وهو ما يجعل الفريق في حالة طوارئ حتى نهاية مباراة الشباب.
وطوى الروماني تيتا مدرب الفريق صفحة الخسارة الأخيرة أمام النصر، وبدأ في التركيز على المواجهة المقبلة، وواصل الفريق التدريبات دون توقف، حيث خضع لاعبو الرديف للتدريبات الخفيفة عقب مباراة النصر التي انتهت بفوز الأخير 3 - 2، وتعجب تيتا من سوء الحظ الذي يواجه الفريق الأول والرديف، بعد أن شهدت مباراة الرديف هدف الفوز للنصر من ضربة ركنية دخلت المرمى دون أن يلمسها أحد، في حين أن فريقه أهدر العديد من الفرص السهلة ولم يفز باللقاء.
وقام تيتا بعلاج الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون أمام النصر، من خلال الجمل التكتيكية في الملعب، والتركيز على مساعدة الدفاع لخط الهجوم وعودة المهاجمين إلى وسط الملعب أثناء الهجوم على الفريق.
شهدت التدريبات أمس الأول دخول محمد سرور التدريبات بالجري حول الملعب، بعد شفائه من الشد العضلي الذي أبعده عن الفريق، كما خرج خميس أحمد من بسبب إصابته بشد من فترة، وأجرى اللاعب أشعة، وينتظر طبيب الفريق الدكتور ماهر حفيظي الأشعة لتحديد الإصابة، خاصة أن اللاعب قام بالجري حول الملعب أثناء التدريبات، كما دخل فهد أمين مدافع الفريق العيادة بسبب شد عضلي.
في الوقت نفسه دخل موسى حطب التدريبات مع الفريق أمس الأول، إلا أنه لا زال يخضع للبرنامج الذي وضعه له الطبيب الألماني، وأكد حطب أنه غير جاهز للعب مع الفريق، وينتظر إنهاء البرنامج الذي وضعه الطبيب، قبل أن يشارك في المباريات.
على جانب آخر كثف مدرب الحراس ميروسلاف التدريبات أمس الأول مع يحيى الشيخ ومحمد عبد الله وجاسم محمد، واستمرت التدريبات إلى ما بعد انتهاء تدريبات بقية اللاعبين، وكانت إدارة النادي قد استعانت بمدرب فريق 19 سنة ميروسلاف لتدريب الحراس بدلاً من الصربي دراجان الذي تم الاستغناء عنه بعد الخسارة بالخمسة أمام النصر.
من ناحية أخرى أكد بدر أحمد إداري الفريق أن مواجهة الوحدة صعبة من كل الاتجاهات، لأن الفريق يحتاج إلى الفوز بعد الخسارة في المباراة الأخيرة وأيضاً لأن الوحدة من الفرق القوية، والتي تلعب على ملعبها وتسعى للفوز، وهو ما يجعل المباراة صعبة، مشيراً إلى أن الفريق طوى الخسارة الأخيرة أمام النصر، وكل أحداثها بعد ضياع فوز مستحق للفريق، وبدأ التركيز في المباراة المقبلة بحثاً عن الفوز، ونأمل أن تتراجع الأخطاء التي حدثت في المباراة الأخيرة، وإن كانت الأخطاء واردة في كرة القدم.
وأضاف: أن الجميع يتحمل مسؤولية الخسارة في المباراة الأخيرة، ولا يمكن أن نحمل الخسارة لأي لاعب في الفريق، وأرى أن هناك تركيز، وأتمنى أن نتخطى هذه المرحلة، لأن الفريق مقبل على مباراة أخرى، بعد أيام قليلة أمام الشباب، وهي المباراة المؤجلة من الجولة الرابعة، وبالتالي لن يكون أمام الفريق سوى استمرار التدريبات، وتدارك الأخطاء.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت