الاقتصادي

الاتحاد

وزير المالية الهندي: لن نأكل السحالي بسبب تراجع الاقتصاد

نيودلهي (د ب أ) - قال براناب موخيرجي، وزير المالية الهندي، أمس إن اقتصاد البلاد “في وضع صعب” نظراً لتباطؤ النمو والتضخم الجامح وتزايد العجز المالي، لكنه أشار إلى أن أسس الاقتصاد لا تزال قوية. وقال موخيرجي، أمام مجلس النواب “لوك سبها”، إن “الاقتصاد في وضع صعب لكن ذلك لا يعني أننا سنضطر للبدء في أكل السحالي”.
وتباطأ النمو الاقتصادي للهند إلى 6,9% في الفترة من يوليو إلى سبتمبر مقارنة بنمو مستهدف في الموازنة يبلغ 9% للعام المالي الجاري. وخلال النصف الأول من العام المالي، نما الاقتصاد بمعدل 7,3%.
ونقلت وكالة الأنباء الهندية الآسيوية عن موخيرجي قوله إن التوقعات بتحقيق نمو نسبته 9% في الموازنة ليست ضرباً من الحلم يصعب تحقيقه، لكن الارتفاع غير المتوقع في أسعار النفط والسلع الأخرى وما صاحبها من تباطؤ في الاقتصادات العالمية وخصوصاً في أوروبا والولايات المتحدة، قد أضرت بالاقتصاد الهندي بشدة. وأضاف أن “الحقيقة المؤلمة أن هناك وضعاً معيناً لا تستطيع أن تفرض سيطرتك عليه لكن يجب أن تواجه العواقب”. وأشار وزير المالية إلى أن ارتفاع أسعار النفط والسلع الأخرى في السوق العالمية، أدى الإنفاق على النفط والأسمدة والدعم الغذائي بشكل مضاعف، وهو ما أدى بدوره إلى زيادة العجز المالي.
ومع ذلك، أكد موخيرجي على أن ركائز الاقتصاد الهندي متينة . وقال إن “العوامل الأساسية للاقتصاد الهندي لا تزال قوية. ومعدل الادخار مرتفع. نعم ليس مرتفعا بنسبة كبيرة تتراوح بين 35 و36% لكنه يبلغ حوالي 33 و33,5%. ويبلغ معدل الاستثمار نحو 34 و35% رغم الكساد”.

اقرأ أيضا