الاقتصادي

الاتحاد

فضيحة محاسبية تطيح مجلس إدارة «أوليمبس»

طوكيو (رويترز) - يعتزم مجلس إدارة شركة “أوليمبس” اليابانية الاستقالة إثر فضيحة احتيال محاسبي بقيمة 1,7 مليار دولار، لكنه من المرجح أن يختار المرشحين لخلافته وهو ما يفجر معركة للسيطرة على الشركة مع الرئيس التنفيذي السابق الذي كان أول من كشف عن الفضيحة.
وقالت “أوليمبس” إن أحد أعضاء مجلس الإدارة استقال وقد يتبعه آخرون وإن مجلس الإدارة بأكمله قد يرحل فور الإفصاح عن نتائج أعمال الشركة للربع الثاني، والتي من المقرر إعلانها بحلول 14 ديسمبر، واتخاذ خطوات لإعادة الشركة مجدداً إلى المسار الصحيح.
وخلص تقرير لجنة تحقيق مستقلة أعلن الثلاثاء إلى أن عدداً من التنفيذيين السابقين أداروا برنامجاً معقداً على مدى 13 عاماً متصلة، لإخفاء خسائر كبيرة في الاستثمارات عن الميزانية العمومية للشركة. وقال شويتشي تاكاياما، رئيس “أوليمبس” للصحفيين، “تعرضت حوكمة شركتنا لانتقادات لاذعة. أعبر عن بالغ أسفي نيابة عن الشركة”. ويشن الرئيس التنفيذي السابق مايكل وودفورد، الذي أقيل في أكتوبر بعدما تشكك بشأن صفقات اندماج واستحواذ مريبة، حملة لاستعادة منصبه كرئيس للشركة المنتجة للكاميرات والمعدات الطبية، ودعا لجمعية عمومية غير عادية لاختيار مجلس إدارة جديد.

اقرأ أيضا

العالم يتحد دعماً لـ«إكسبـو 2020 دبي»