الاقتصادي

الاتحاد

قطر تزيد استثماراتها لتنويع موارد الغاز

الدوحة (ا ف ب) - تزيد قطر رائدة الغاز الطبيعي المسال الذي كون ثروتها وثروات شركات “إكسون موبيل” و”شل” و”توتال” العملاقة في هذا القطاع، استثماراتها لتنويع مواردها المتأتية من الغاز، خصوصاً في مجال تحويل الغاز إلى محروقات. وستنجز شركة “شل” الأوروبية وشركة “قطر بتروليوم” خلال 2012 بناء مصنع “بيرل” العملاق الذي يحول الغاز الطبيعي إلى مازوت وكيروسين سائلين. وباعتباره أكبر مصنع من نوعه، انتج هذا المجمع العملاق من الأنابيب، الذي ساهم في بنائه 52 إلف شخص، محروقاته الأولى خلال يونيو واكمل لتوه موقع راس لفان الشاسع للنفط والغاز في شمال الدوحة. وتتجلى أهميته بتحويل المحروقات نفطا الذي تعد احتياطاته ضئيلة، بواسطة غاز لا يزال غزيراً. إلا أن هذه العملية مكلفة وتتسبب في انبعاث كميات كبيرة من ثاني أوكسيد الكربون، لانها تستخدم في الوقت الراهن 40% من الغاز للانتقال من مرحلة الغاز إلى المرحلة السائلة.
وشركة “شل”، التي تعرب عن ثقتها بمستقبل هذه الطريقة التي تنوي تطويرها في الولايات المتحدة، لم تتردد في استخدام موارد عملاقة. وقال رئيس الشركة البريطانية-الهولندية بيتر فوسر إن “استثمار (شل) 20 مليار دولار في غضون خمس سنوات في قطر يعكس التزامنا”.

اقرأ أيضا

الاتحاد للطيران تعيد المواطنين مجاناً إلى الوطن