الاقتصادي

الاتحاد

تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني خلال نوفمبر

حاويات تصدير في ميناء شنغهاي (رويترز)

حاويات تصدير في ميناء شنغهاي (رويترز)

بكين (رويترز) - تباطأ المعدل السنوي لنمو الصادرات الصينية خلال نوفمبر مقارنة مع الشهر السابق، بحسب تشونج تشيوان، نائب وزير التجارة الصيني، مؤكداً توقعات السوق بتضرر ثاني أكبر اقتصاد في العالم جراء الظروف الاقتصادية المتدهورة.
وقال وانج شو ون مدير إدارة التجارة الخارجية بالوزارة إن مزيجا من ضغوط ارتفاع التكلفة في الداخل والافتقار لتحسن في اقتصادات الولايات المتحدة والدول الأوروبية يشير لظروف “صعبة” ستواجه المصدرين الصينيين العام المقبل. وتكتسب هذه الآراء وزنا أكبر حين تصدر الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية توقعات عام 2012، مشيرة لأضعف نمو اقتصادي في أكثر من عشر سنوات.
ومن المنتظر أن تكشف بيانات رسمية تصدرها الصين السبت عن أضعف وتيرة نمو للصادرات على أساس سنوي في عامين في نوفمبر مع استبعاد هبوط استثنائي خلال فبراير، حينما توقف النشاط بسبب عطلات السنة القمرية الجديدة.
وذكر تشونج، على هامش مؤتمر صحفي عن نمو التجارة طويل الأجل في الصين، “نمو الصادرات في نوفمبر أبطأ منه في أكتوبر”. وارتفعت صادرات الصين في أكتوبر 15,9% وهي أبطأ وتيرة في ثمانية أشهر وكذلك الإبطاء منذ نوفمبر 2009 بعد استبعاد بيانات فبراير. ويتوقع محللون أن يواجه قطاع التصدير المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي في الصين مزيداً من التحديات خلال الأشهر المقبلة مع تفاقم أزمة الديون الأوروبية واستمرار ضعف الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة.
وعبر مسؤولون صينيون عن مخاوف متنامية حيال تباطؤ الاقتصاد العالمي وأظهرت مؤشرات مديري المشتريات انكماش قطاع الصناعات التحويلية العملاق. وقالت الأكاديمية الصينية للدراسات الاجتماعية إنها تتوقع تباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي في 2012 إلى 8,9% مقابل توقعات عند 9,2% في عام 2011. وتوقعت أيضاً أن ترتفع أسعار المستهلكين 4,6% في 2012 انخفاضاً من 5,5% متوقعة لعام 2011 ولكنها لازالت أعلى من مستوى 4%، الذي تعتبره الحكومة مريحاً. كما توقعت الأكاديمية تباطؤ نمو الاستثمار في الأصول الثابتة إلى 22,8% في 2012 مقابل توقعات عند 24,5% للعام الجاري.

اقرأ أيضا

الاتحاد للطيران تعيد المواطنين مجاناً إلى الوطن