الاقتصادي

الاتحاد

مؤسسات مالية أميركية مهتمة بالاستثمار في البورصة المصرية

القاهرة (رويترز) - قالت آن باترسون، السفيرة الأميركية لدى مصر، أمس إن العديد من المؤسسات المالية الأميركية مهتمة بالاستثمار في البورصة المصرية. ونقلت البورصة المصرية، في بيان صحفي، عن باترسون قولها بعد لقاء مع رئيس البورصة “العديد من المؤسسات المالية الأميركية مهتمة بالفعل بالاستثمار في سوق الأوراق المالية بمصر”.
وقالت باترسون إنها مهتمة “بالتعاون مع إدارة البورصة لجذب مستثمرين أميركيين جدد للسوق سواء مؤسسات مالية أو بنوك استثمار”. وفي مقابلتها مع رئيس البورصة محمد عمران، أعربت باترسون عن ثقتها وثقة بلادها “في قوة الاقتصاد المصري. خاصة وأن مصر لديها من المقومات الاقتصادية ما يؤهلها لتجاوز المرحلة الراهنة بأقل قدر ممكن من الخسائر”.
وارتفعت ديون مصر لتبلغ حاليا 85% من الناتج المحلي الإجمالي وتفاقم عجز الميزانية وهوت احتياطيات النقد الأجنبي إلى مستوى ربما سيكفي في يناير لتغطية واردات البلاد لشهرين فقط. وهبط الجنيه المصري في الأيام الماضية لأدنى مستوى في نحو سبع سنوات أمام الدولار وارتفعت تكلفة اقتراض الحكومة لأعلى مستوياتها في ثلاثة أعوام وخفضت وكالة “ستاندرد آند بورز” تصنيفها لمصر قائلة إن “الوضع السياسي والاقتصادي الضعيف” يزداد سوءاً.
وقال عمران “اجتذاب مستثمرين أميركيين للسوق المصرية يأتي ضمن أولويات إدارة البورصة. الولايات المتحدة تمثل إحدى أهم المراكز المالية التي تستهدفها البورصة المصرية”. وتوقع رئيس البورصة، خلال مقابلة مع “رويترز” في نوفمبر، إقبالاً كثيفاً على التداول من جانب المستثمرين الأجانب الذين قال إنهم يتابعون السوق عن كثب ترقباً لعودة الاستقرار في مصر. وبلغ صافي تعاملات الأجانب بالبورصة المصرية منذ بداية 2011 نحو 2,2 مليار جنيه كمبيعات حتى 5 ديسمبر، بينما بلغ صافي تعاملاتهم نحو 35 مليار جنيه مشتريات خلال الفترة من 2005 إلى 2010.

اقرأ أيضا

العالم يتحد دعماً لـ«إكسبـو 2020 دبي»