الاقتصادي

الاتحاد

841 درهماً متوسط إنفاق المستهلك في الإمارات على المطاعم شهرياً

رواد لأحد المطاعم  (الاتحاد)

رواد لأحد المطاعم (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - بلغ متوسط الإنفاق الشهري للمستهلكين في الإمارات على تناول الوجبات في المطاعم 841 درهما (229 دولارا أميركيا)، لتسجل بذلك الدولة أعلى متوسط إنفاق المستهلك على المطاعم والترفيه في منطقة الشرق الأوسط، وفقا لاستطلاع شركة ماستركارد حول اتجاهات الإنفاق على المطاعم والترفيه في دولة الإمارات.
وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي صدر أمس أن متوسط الإنفاق الشهري للمستهلكين الإماراتيين على تناول الوجبات في المطاعم يبلغ 841 درهما، متقدمين بذلك على أسواق أخرى في الشرق الأوسط، مثل قطر التي يقدر متوسط الإنفاق الشهري فيها بنحو 774 درهما، والكويت حيث يقدر متوسط الإنفاق الشهري فيها بنحو 719 درهما، ولبنان بمتوسط إنفاق قدره 385 درهما، ثم عمان التي يقدر متوسط الإنفاق الشهري بها بنحو 242 درهما، ومصر (يقدر متوسط الإنفاق الشهري بنحو 139 درهما.
وأفادت نتائج الاستطلاع أن نحو 30% من المستهلكين في دولة الإمارات ينفقون مبالغ تتراوح من 370 درهما إلى 1836 درهما على المطاعم.
ويشكل المستهلكون الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاماً الحصة الأكبر من الإنفاق، حيث يصل متوسط إنفاقهم على المطاعم إلى 2710 درهما شهرياً، في حين أن أولئك الذين لديهم دخل عائلي سنوي بقيمة 110184 درهما وأكثر، ينفقون ما يقارب 955 درهما شهرياً.
وتصدرت ردهات الطعام الأماكن المفضلة للمستهلكين، حيث أعرب 88% من المستطلعين عن تناولهم الطعام في ردهات الطعام خلال الأشهر الماضية، ومن ضمن الخيارات الأخرى الأكثر جذباً للمستهلك الإماراتي، تأتي محال الوجبات السريعة بنسبة 86% والمطاعم والمقاهي العائلية من المستوى المتوسط 63%، والمطاعم الراقية والمطاعم المستقلة 56% والمطاعم الراقية في الفنادق 36%.
وقالت ماستركارد إن التعامل النقدي كان خيار الدفع الأكثر استخداماً من قبل المستهلكين عبر جميع فئات المطاعم في دولة الإمارات.
ومع ذلك، كانت بطاقات الائتمان أيضاً وسائل دفع شائعة الاستخدام في بعض الحالات. من ضمن أولئك الذين زاروا المطاعم الراقية في الفنادق، 66% استخدموا بطاقات الائتمان مقابل 21% اختاروا طريقة الدفع النقدي. ومن بين المستهلكين الذين زاروا المطاعم الراقية والمطاعم المستقلة، 49% استخدموا بطاقات الائتمان مقابل 32% اختاروا الدفع نقداً.
وقال إياد الكردي، نائب الرئيس والمدير الإقليمي لماستركارد العالمية في دولة الإمارات العربية المتحدة: «تشتهر دولة الإمارات العربية المتحدة بمطاعمها ذات المستوى العالمي وعروضها الجذابة الخاصة بمختلف أنواع المأكولات المتنوعة التي تلبي أذواق مختلف الفئات العرقية والعمرية في المجتمع. ويترافق ذلك مع ميل المستهلكين القوي للإنفاق في دولة الإمارات، وهو ما قد يفسر النتائج القوية لقطاع المطاعم في أحدث استطلاع لماستركارد.»
وأضاف «بالإضافة لذلك، يشكل احتضان دولة الإمارات للفعاليات والمراكز الرائدة، وما تقدمه من دعم قوي للفنون السينمائية عنصراً محفزاً من شأنه تشجيع المستهلكين للإنفاق على الأنشطة الترفيهية».
واظهر الاستطلاع أن الترفيه لايزال يحتل صدارة التصنيف، لا سيما مع قيام اثنين من كل ثلاثة مستهلكين في دولة الإمارات بارتياد دور السينما في الأشهر الأخيرة وقيام واحد من كل اثنين من المستهلكين في دولة الإمارات بزيارة مراكز التسلية والمدن الترفيهية. ومن المثير للانتباه أن عدد الرجال الذين يرتادون السينما يفوق عدد السيدات.
ومن ضمن وجهات الترفيه الأخرى الأكثر جذباً للمستهلكين الإماراتيين جاءت الأندية الصحية/صالات الألعاب الرياضية بنسبة 29% والعروض الموسيقية المباشرة بنسبة 14%.
وبالتطلع إلى الأشهر المقبلة، يلاحظ أن اهتمامات الترفيه الأبرز لدى المستهلكين الإماراتيين تتركز على السينما بنسبة 65% ومراكز التسلية والمدن الترفيهية بنسبة 47% والأندية الصحية بنسبة 32%.
ومن حيث الأنشطة الترفيهية والهوايات التي يستمتع بها المستهلكون الإماراتيون حالياً أو يبدون اهتماماً كبيراً فيها، برز التسوق والطعام وتصفح الإنترنت والرياضة والمطالعة في مقدمة الاختيارات المفضلة لدى المستهلكين.
وكمعدل وسطي، ينفق الإماراتيون 13% من دخلهم الشهري الخاص على الترفيه والهوايات والأنشطة الترفيهية الشخصية.
وكان الاستطلاع الأخير قد أجري خلال الفترة بين 15 مارس و27 أبريل من هذا العام وشمل 17620 مستهلكاً من 25 سوقاً.
وتم جمع البيانات عن طريق الاستطلاعات عبر شبكة الإنترنت والمقابلات الشخصية وعبر الهاتف والمقابلات الهاتفية عبر الكمبيوتر.
يُذكر أن الاستطلاع والتقارير المرافقة لا تمثل الأداء المالي لماستركارد.

اقرأ أيضا

مصرف عجمان لن يستغني عن أي موظف