الاتحاد

الإمارات

جامعة الإمارات تطرح برنامجاً للدكتوراه في تخصصات علمية

نهيان يترأس اجتماع مجلس الجامعة بحضور جمعة الماجد

نهيان يترأس اجتماع مجلس الجامعة بحضور جمعة الماجد

تطرح جامعة الإمارات في سبتمبر المقبل برنامجاً هو الأول من نوعه على مستوى الدولة لمنح درجة الدكتوراه في عدد من التخصصات العلمية·
وتشمل هذه التخصصات التقنيات الحيوية الدقيقة ''النانوتكنولوجي'' والعلوم الطبية والصحية والهندسة وعلوم الطاقة والبيئة والحياة الفطرية والعلوم الإنسانية والاجتماعية·
كما اعتمد مجلس جامعة الإمارات في اجتماعه أمس سياسة قبول الطلبة بالجامعة للعام الجامعي 2009-2010 تضمنت تحديد معدلات القبول في كليات الجامعة·
وتم تحديد معدل نجاح 85% للقبول بكلية الطب والعلوم الصحية و80% للقبول بكليتي الهندسة وتقنية المعلومات و75% للقبول بكليات العلوم الإنسانية والاجتماعية، العلوم، التربية، الإدارة والاقتصاد، القانون، الأغذية والزراعة وكذلك الشريعة والدراسات الإسلامية·
ووافق مجلس جامعة الإمارات في اجتماعه أمس برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى للجامعة على مشروع برنامج الدكتوراه الذي عرضته إدارة الجامعة خلال الاجتماع وحضر الاجتماع كل من معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم ومعالي محمد القرقاوي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ومعالي جمعة الماجد وعبدالرحمن الجروان المستشار بديوان صاحب السمو حاكم الشارقة والدكتور عبدالله الخنبشي مدير الجامعة وعدد من أعضاء المجلس·
وأقر المجلس إنشاء برنامج لدرجة الماجستير في علوم البساتين، بالإضافة إلى اعتماد منح الدرجات العلمية في البكالوريوس والدبلوم المهني في التدريس وكذلك درجة الماجستير لخريجي وخريجات الجامعة في الفصلين الثاني والصيفي من العام الجامعي 2007-·2008
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى للجامعة لـ''الاتحاد'' أهمية قرار مجلس الجامعة بشأن طرح برنامج الدكتوراه الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى مؤسسات التعليم العالي في الدولة، وهو ما يترجم المكانة التاريخية لجامعة الإمارات كجامعة وطنية تخطو بتميز ونجاح في عقدها الرابع منذ أسسها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد ''طيب الله ثراه''·
وأشار معاليه إلى وجود حاجة ماسة لطرح هذا البرنامج في الدكتوراه خاصة في ضوء خبرة جامعة الإمارات ونضوج مسيرتها العلمية التي تمكنها من خوض غمار هذه التجربة الأكاديمية بكفاءة مؤكداً أن الجامعة تدرس طرح هذا البرنامج منذ سنوات بالتعاون مع عدد من المؤسسات والمراكز العلمية المرموقة في العالم بحيث تكون مخرجات هذا البرنامج إضافة نوعية للتعليم العالي في الدولة من جهة وكذلك للبحث العلمي من جهة أخرى·
وأوضح معاليه ان برنامج الدكتوراه يهدف إلى تكوين قاعدة وطنية من الكوادر المتخصصة في البحث العلمي بمختلف مجالاته ، خاصة في التقنيات الدقيقة، والشرائح الالكترونية، والبيئة والطب والطاقة وغيرها من فروع العلم والمعرفة التي تخدم عملية التنمية في الدولة·
ومن جانبه أكد معالي جمعة الماجد على أهمية هذا البرنامج حيث يهيئ المواطنين للانخراط في مشاريع البحث العلمي التي تخدم الدولة وتلبي احتياجات المؤسسات التنموية بها، خاصة في مجال التعليم الذي يتطلب إعداد كوادر وطنية على درجة عالية من التأهيل العلمي·
وثمّن معالي الدكتور حنيف حسن هذه المبادرة من جانب جامعة الإمارات مشيراً إلى أن مؤسسات التعليم العالي الحكومية الثلاث والمتمثلة في جامعتي الإمارات وزايد وكليات التقنية العليا لديها برامج علمية متميزة في البكالوريوس والدبلوم المهني وكذلك الماجستير للعاملين في قطاع التربية والتعليم، ويأتي برنامج الدكتوراه مكملاً لهذه البرامج، كما أنه يفتح أبواب المستقبل أمام الباحثين الشباب لإنجاز أطروحات علمية تتناول بالدراسة العلمية والتأهيل المنهجي عدداً من القضايا ذات الأولوية في استراتيجية التنمية الوطنية·
وأشار معالي محمد القرقاوي إلى ان برنامج الدكتوراه سيعزز من سمعة التعليم العالي في الدولة ويُرسخ من جهود تدشين قاعدة وطنية للبحث العلمي في الدولة ،مؤكداً أن هذا البرنامج وغيره من برامج التطوير الأكاديمي في الجامعة بحاجة إلى ميزانية لاستقطاب أعضاء هيئات التدريس وتجهيز مختبرات ومرافق تعليمية وغيرها من الأمور التي تهيئ من خلالها الجامعة بيئة علمية فريدة للإبداع العلمي والتطبيقي·
ولفت عبدالرحمن الجروان إلى أن برنامج الدكتوراه سيضع جامعة الإمارات في مقدمة المؤسسات الأكاديمية في المنطقة حيث يمثل هذا البرنامج رؤية وطنية بارزة لترسيخ مكانة هذه الجامعة ''الأم''·

اقرأ أيضا