الرياضي

الاتحاد

تشيلسي يصطاد «الخفافيش» بثلاثية نظيفة

ماتا يقود هجمة لتشيلسي بإتجاه مرمى فالنسيا (أ ف ب)

ماتا يقود هجمة لتشيلسي بإتجاه مرمى فالنسيا (أ ف ب)

نيقوسيا (أ ف ب) - ارتفع عدد الفرق المتأهلة إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا، بعد أن لحقت ثلاثة أندية جديدة هي تشيلسي الإنجليزي ومرسيليا الفرنسي وزينيت سان بطرسبرج الروسي بتسعة فرق سبقتها إلى هذا الدور في الجولة السابقة.
على ملعب ستامفورد بريدج في لندن، حسم تشيلسي مواجهته مع فالنسيا الإسباني في مصلحته بسهولة بفوزه عليه بثلاثة أهداف نظيفة ليبلغ الدور الثاني للمرة السابعة على التوالي. وأراد مدرب تشلسي البرتغالي أندري فياس بواس لاعب الوسط المخضرم فرانك لامبارد وأشرك مكانه البرتغال راوول ميريليش.
وقدم تشيلسي أحد أفضل عروضه هذا الموسم علماً بأن مباراة قوية أخرى تنتظره الاثنين المقبل ضد مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز. ولم تمض ثلاث دقائق حتى افتتح تشيلسي التسجيل بعد لعبة مشتركة رائعة بين دانيال ستاريدح الذي رفع كرة عالية داخل المنطقة سيطر عليها خوان ماتا لاعب فالنسيا السابق ببراعة قبل أن يمررها باتجاه دروجبا فاستدار الأخير على نفسه وسدد كرة زاحفة في الزاوية البعيدة لمرمى فالنسيا.
وكاد خوردي ألبا يدرك التعادل لفالنسيا بعد الهدف الأول بدقيقتين عندما انسل وراء دقاع تشيلسي وأطلق كرة قوية ارتطمت بالقائم. ثم مرة جديدة عندما أطلق دافيد البيلدا كرة صاورخية كانت في طريقها إلى الزاوية العليا لمرمى تشيلسي، لكن الحارس التشيكي عملاق بتر تشيك طار لها وأبعدها بأطراف أصابعه ركلة ركنية (10).
ونجح الفريق اللندني في إضافة الهدف الثاني بعد مجهود فردي رائع لدروجبا الذي وصلته الكرة في منتصف الملعب فسار بها مسافة طويلة متخطيا أحد لاعبي فالنسيا قبل أن يمرر كرة بينية باتجاه البرازيلي راميريس الذي انفرد بالحارس وغمز الكرة داخل شباكه (23).
وتصدى تشيك لأكثر من كرة خطرة لفالنسيا قبل أن يسجل دروجبا الهدف الثالث بعد تمريرة بينية رائعة من ماتا فغمز الكرة داخل الشباك الاسبانية (79).
وفي المباراة الثانية، ضمن المجموعة ذاتها، أهدر باير ليفركوزن فرصة البقاء في صدارة المجموعة بسقوطه في فخ التعادل مع جنك البلجيكي 1-1، وكان جينك قد خرج من إطار المنافسة على التأهل لدور الستة عشر حيث مني بثلاث هزائم مقابل تعادلين قبل أن يحقق تعادله الثالث في مباراة أمس الأول. وسجل جيلي فوسين هدف التقدم لجينك في الدقيقة 30 لكن إرين ديرديوك أنقذ ليفركوزن من الهزيمة وسجل له هدف التعادق قبل عشر دقائق من نهاية المباراة. وتصدر تشيلسي المجموعة برصيد 11 نقطة مقابل 10 لباير ليفركوزن، في حين سيكمل فالنسيا المشوار في الدوري الأوروبي.
وأهدر بورتو البرتغالي فرصة ثمينة للتأهل وتعادل سلبيا مع ضيفه زينيت سان بطرسبرج في المجموعة السابعة. واكتفى بورتو بنقطة التعادل ليحرز المركز الثالث في المجموعة برصيد ثماني نقاط ويتأهل لبطولة الدوري الأوروبي (كأس الاتحاد الأوروبي سابقا). أما زينيت فقد رفع رصيده إلى تسع نقاط ليتأهل إلى دور الستة عشر من المركز الثاني في المجموعة متخلفا بفارق الأهداف فقط عن أبويل نيقوسيا القبرصي.
وحقق شاختار دونيتسك فوزاً بطعم الهزيمة خارج أرضه وتغلب على مضيفه أبويل نيقوسيا 2-صفر. وكانت مباراة أمس الأول بمثابة الخطوة الأخيرة في مشوار شاختار دونيتسك في البطولة الأوروبية حيث ظل الفريق قابعا في المركز الرابع برصيد خمس نقاط.
أما أبويل نيقوسيا فقد تجمد رصيده عند تسع نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف زينيت سان بطرسبرج، لكنه تأهل معه إلى دور الستة عشر. وأهدر لويس أدريانو ضربة جزاء حصل عليها شاختار دونيتسك بعد 12 دقيقة من بداية المباراة. وفي الشوط الثاني، حسم الفريق الأوكراني المباراة لصالحه بهدفين سجلهما لويس أدريانو وايفجيني سيلينيوف في الدقيقتين 62 و78.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!