عربي ودولي

الاتحاد

بكين: تراجع وفيات «كورونا» وقفزة في عدد المتعافين

عاملون طبيون أثناء نقل مريض مصاب بالفيروس إلى مستشفى في كوريا الجنوبية (أ ف ب)

عاملون طبيون أثناء نقل مريض مصاب بالفيروس إلى مستشفى في كوريا الجنوبية (أ ف ب)

بكين (وكالات)

سجلت الصين انخفاضاً حاداً في عدد الوفيات وحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا «كوفيد-19»، في حين سجلت أعداد المتعافين، أمس، قفزة كبيرة مسجلة أكثر من 21 ألف حالة، بزيادة تتجاوز 3 آلاف عن اليوم السابق.
ومن جانبها، أشادت وسائل الإعلام الرسمية الصينية بالتضامن الإماراتي والموقف العربي الداعمين للجهود الصينية في مواجهة الوباء، فيما أعرب الرئيس الصيني شي جين بينج عن امتنانه لمؤسسة «بيل وميليندا جيتس» لالتزامها المالي «السخي» في مكافحة الفيروس. وأعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية أن عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا في الصين وصلت، أمس، إلى 109، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 2345 ضحية.
وتم تسجيل 397 إصابة جديدة بالفيروس في جميع أرجاء البلاد، أي أقل من الحالات الـ900 التي تم الإبلاغ عنها رسمياً أمس الأول.
وتزامن الانخفاض في الإصابات الجديدة مع صدور أوامر إلى المسؤولين في مقاطعة هوبي بمراجعة الأرقام لإزالة «الشك» حول البيانات.
ورحبت منظمة الصحة العالمية بتراجع أعداد المصابين بكورونا في الصين، لكنها عبرت عن قلقها من عدد الحالات التي أصيبت بالفيروس في أماكن أخرى دون أن تكون لها صلة واضحة بالصين، وتشمل أشخاصاً لم يسبق لهم السفر إلى الصين أو مخالطة أي حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.
ومن جانبه، كتب الرئيس الصيني شي جين بينغ رسالة عبّر فيها عن امتنانه لمؤسسة «بيل وميليندا جيتس» لالتزامها المالي «السخي» في مكافحة الفيروس، حسبما أفاد الإعلام الرسمي. وتعهدت المؤسسة التي أنشأها الملياردير الأميركي وزوجته مطلع فبراير بتقديم مائة مليون دولار لمساعدة مؤسسات صحية وحكومات والقطاع الخاص في الجهود المبذولة لمنع تفشي وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي.
وقال الرئيس شي في رسالته: «أقدّر جداً ما أثبتته مؤسسة بيل وميليندا جيتس من كرم، وتعبيركم عن التضامن مع الشعب الصيني هو لحظة مهمة».
إلى ذلك، أشادت وكالة الأنباء الرسمية الصينية «شينخوا» بما أبدته البلدان العربية، خصوصاً الإمارات، من تضامن مع الصين ودعم لها في مكافحتها لفيروس كورونا الجديد، لافتة إلى أن هذا الموقف يؤكد مجدداً رباط الصداقة الذي يجمع بين الجانبين منذ القدم.
وقالت الوكالة: «أكدت دولة الإمارات تضامنها مع الصين في مواجهة الفيروس، وأعربت عن ثقتها التامة في جهود الصين في الاستجابة الفاعلة والإدارة الحكيمة لهذا الوضع»، وإضافة إلى ذلك، قدمت دول عربية أخرى الدعم والمساعدة.

فترة الحضانة تمتد لـ27 يوماً
ذكرت السلطات الصينية في إقليم هوبي، بؤرة وباء فيروس كورونا، أمس، أن فترة حضانة السلالة الجديدة من الفيروس يمكن أن تمتد إلى 27 يوماً، حسبما نقلت وسائل إعلام رسمية.
وذكرت صحيفة «هوبي» اليومية وسط الصين أن رجلاً، يبلغ من العمر 70 عاماً، لم تظهر عليه أعراض بعد حوالي شهر من زيارة شقيقته في 25 يناير، قبل وقت قصير من تشخيص حالتها على أنها إصابة بكورونا. ولم يخالط شقيقته مرة أخرى بعد الزيارة، وظهرت عليه الأعراض في 19 فبراير.
وتستمر معظم إجراءات الحجر الصحي لاحتواء الفيروس في مختلف أنحاء العالم فقط 14 يوماً.

اقرأ أيضا

العراق تسجل 41 إصابة جديدة بكورونا