الاتحاد

الإمارات

أخبار الساعة: مواقف رئيس الدولة تجسد الحرص على توفير الحياة الكريمة للمواطن

رأت نشرة ''أخبار الساعة'' أن أهم ما يميز دولة الإمارات العربية المتحدة منذ إنشائها في عام 1971 ذلك التفاعل العميق والخلاق بين القيادة والشعب، مشيرة إلى أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بإنشاء سد في وادي ''شرم'' في إمارة الفجيرة بعد الأمطار الغزيرة التي تساقطت على الساحل الشرقي وتسببت في انهيار الحواجز الرملية التي تحمي بعض المنازل القريبة من الجبال بسبب السيول·
وتحت عنوان ''تفاعل عميق بين القيادة والشعب'' أكدت أن تعامل صاحب السمو رئيس الدولة مع الأمر جاء سريعاً وحاسماً من منطلق حرص سموه على تحقيق أعلى مستويات الأمن والاستقرار والحياة الكريمة للمواطن الإماراتي في أي مكان على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة ومن منطلق الإيمان بأن مصالح الشعب هي الأولوية العليا للقيادة الرشيدة، لأن الإنسان الإماراتي هو أغلى ما تمتلكه الدولة وأهم ما يمكن أن تهتم به وتعمل على حمايته وتنميته·
وأوضحت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن هذا ما أكده صاحب السمو رئيس الدولة بجلاء في حديث سموه الأخير مع صحيفة ''الرؤية'' الاقتصادية من خلال الإشارة إلى التزام القيادة الثابت بالعمل على توفير أسباب الحياة الكريمة للمواطنين وتأمين سبل العيش الشريف لهم ومعالجة ما قد يعترض حياتهم من صعوبات وما يعوق استقرارهم من تحديات، وهذا الالتزام هو جزء من إيماننا بأن ثروتنا البشرية هي أغلى ما نملك، وفي سبيل الحفاظ عليها وتنميتها يجب تسخير الموارد والطاقات كلها·
وأضافت أن تلاحم القيادة في الإمارات مع الشعب وحرصها على التجاوب مع طموحاته والتفاعل مع مشكلاته والعمل على علاجها بشكل فوري هو الذي ينتج حالة الحب والتقدير الشعبي للقيادة ويضخ شحنات الحماسة والطموح لدى المواطنين لمزيد من العمل والإنجاز في المواقع كلها التي يوجدون فيها سواء داخل الإمارات أو خارجها، فضلاً عن أنه يعمق معاني الوطنية والولاء للوطن الذي يحمي أبناءه ويوفر لهم الحياة الكريمة ولا يتركهم وحدهم أبداً في أوقات الشدائد والأزمات، وإنما تفزع قيادته إلى نجدتهم ومساعدتهم بالطرق والأساليب الممكنة كلها، والنتيجة الكبرى والأهم لذلك كله تتمثل في هذا الاستقرار الكبير والراسخ على المستويات الاجتماعية والأمنية والسياسية الذي تتميز به دولة الإمارات العربية المتحدة على الرغم من وجودها في منطقة مملوءة بأسباب التوتر والاضطراب وعدم الاستقرار·
وقالت النشرة عندما تكون القيادة إلى جانب شعبها في أوقات اليسر والعسر وأبوابها مشرعة على أفكاره وآرائه وطروحاته على الدوام وشغلها الشاغل هو الارتقاء به إلى أعلى المراتب والدرجات، فإنه من الطبيعي أن تشهد دولة الإمارات العربية المتحدة هذا النموذج التنموي الرائد على المستويات المختلفة، ومن الطبيعي أيضاً أن يكون المجتمع الإماراتي محصناً بقوة في مواجهة أي أسباب للتوتر أو الاضطراب مهما كانت قوتها أو مصادرها·
وأكدت ''أخبار الساعة'' في ختام مقالها الافتتاحي أن تفاعل صاحب السمو رئيس الدولة مع المشكلات التي سببتها الأمطار في الفجيرة هو نموذج راق على قيادة تقدر مسؤوليتها تجاه شعبها وشعب يؤمن بقيادته ويفخر بالوطن الذي ينتمي إليه·

اقرأ أيضا

بلدية الظفرة تستقبل حجاج البر عبر منفذ «الغويفات»