الملحق الثقافي

الاتحاد

مسرحية تستوحي اضطرابات لندن الصيف الماضي

طلب مسرح ترايسكل في لندن من الروائية والمسرحية الجنوب افريقية جيليان سلوفو إعداد مسرحية تستوحي الاضطرابات التي اجتاحت مناطق عديدة من لندن في الصيف الماضي. واعتبر نقاد أن هذه المبادرة سجلت نقطة أخرى لمصلحة المسرح على بيروقراطية الدولة التي لم تكلف جيشها من الخبراء والمحللين حتى الآن بدراسة اسباب ما حدث. وجاء العمل الذي قُدم على خشبة ترايسكل في قسمين متميزين. القسم الأول افادات شهود مع اشرطة وخرائط لما حدث ليلة 6 أغسطس في منطقة توتنهام شمالي لندن. ثم يستمع المشاهد الى وجهة نظر الشرطة والضغط الذي كان واقعاً على قواتها من سكان المنطقة الذين وجدوا أنفسهم عالقين وسط الاضطرابات، ومن ضحايا اعمال النهب ومن مرتكبيها. ولكل من هؤلاء وجهة نظره وروايته بشأن ما جرى. ولكن باحثاً اجتماعياً مختصاً بقضايا الشباب اختصر الأمر بالقول إن هناك الغضب المشروع، وهناك من ركبوا موجة هذا الغضب واستغلوه لمآربهم.
ويعرض القسم الثاني آراء برلمانيين وباحثين وقادة شرطة يتحدثون عن أسباب الاضطرابات وسبل معالجتها. وجاءت هذه ايضا متباينة.
وفي المحصلة يخرج المشاهد من تعدد الآراء والمنظورات بإحساس بأن هناك من يريدون الانتقام من نظام جائر ومجتمع ظالم. ويصف الناقد مايكل بيلنجتون في صحيفة “الغارديان” مسرحية “الاضطرابات” بأنها عمل درامي أخَّاذ ولمن يتساءل إن كان ذلك فناً يؤكد بيلنجتون أنه فن مسرحي بكل معنى الكلمة، لأن من مهمات المسرح اطلاع الجمهور على الحقائق، وإثارة نقاش الى جانب الانتشاء والإثراء الروحي والترفيه.

اقرأ أيضا