الإمارات

الاتحاد

طرح 3 سدود جديدة في شرم والبدية للمناقصة الأسبوع المقبل

تطرح وزارة الأشغال العامة الأسبوع المقبل للمقاولين مناقصة ثلاثة سدود في منطقتي شرم والبدية بإمارة الفجيرة، تنفيذاً لأوامر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، بحسب ما أعلن الدكتور المهندس عبد الله بالحيف النعيمي مدير عام الوزارة·
وقال النعيمي إن أوامر صاحب السمو رئيس الدولة بإنشاء السدود الثلاثة، سيجري متابعتها من قبل معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة، وذلك عقب سقوط الأمطار الغزيرة في الساحل الشرقي، ما تسبب في تدفق مياه السيول وانهيار الحواجز الرملية التي تحمي بعض المنازل القريبة من الجبال·
وشردت السيول 130 شخصاً من سكان شرم تم إيواؤهم بشقق فندية بدبا الفجيرة، بمبادرة من الهلال الأحمر ووزارة الشؤون الاجتماعية، ويبلغ عدد المساكن التي تضررت بشرم من جراء تدفق مياه المطر إليها تبلغ 16 منزلاً·
وشهدت مناطق في الساحل الشرقي هطولاً غزيراً للأمطار، إضافة إلى سقوط الثلوج في منطقة البثنة بالفجيرة، ما أدى إلى جريان 13 وادياً اتجهت مياهها إلى السدود، حيث بلغ إجمالي المياه المتجمعة خلف السدود بالساحل الشرقي مليونين و135 ألفاً و915 متراً مكعباً·
وكان معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه قال في تصريحات سابقة لـ''الاتحاد''، إن الوزارة بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة انتهت من رسم المخططات الإنشائية لانشاء سد جديد بمنطقة وادي شرم بالموقع الذي انهار فيه الحاجز الترابي، بطاقة استيعابية تبلغ 24 ألف متر مكعب·
وأضاف ابن فهد أن الوزارة بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة ستنشئ 34 سداً وحاجزا بإمارة الفجيرة والساحل الشرقي، لتضاف إلى 36 سداً وحاجزاً موجوداً في المنطقة، بهدف تعزيز منسوب المياه والحفاظ على الموارد المائية·
إلى ذلك أجرت وزارة التربية والتعليم اتصالات مكثفة مع وزارة الأشغال والدوائر المحلية في الفجيرة لتقييم الأضرار التي لحقت بالمدارس نتيجة تأثرها بالأمطار الغزيرة التي تساقطت على مدينة الفجيرة طوال اليومين الماضيين·
وقررت الوزارة تشكيل فريق عاجل من إدارة الأبنية التعليمية في الوزارة للتنسيق مع المتخصصين في وزارة الأشغال لتقييم حالة المدارس ورصد الأضرار والوقوف على متابعة الطلبة للدراسة، بحسب خولة المعلا مستشار معالي وزير التربية والتعليم·
وأكدت المعلا أن معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم تابع أوضاع المدارس باهتمام شديد، ووجه المسؤولين في الوزارة بضرورة العمل على إزالة كل آثار الأمطار وتهيئة المدارس بالشكل المطلوب لمتابعة العملية التعليمية، كما وجه بإعداد تقرير مفصل عن حالة المرافق المدرسية حرصاً على سلامة الطلبة في المدارس المتضررة واتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها توفير الأمن لجمع الطلبة·
إلى ذلك، أفادت التقارير الأولية إلى تأثر عدد من المرافق المدرسية بهطول الأمطار وتسرب المياه إلى أسطح عدد من الفصول وبعض غرف الإدارة والمرافق الأخرى، إلى جانب تجمع المياه على شكل برك في ساحات بعض المدارس وانقطاع التيار الكهربائي عن أخرى، كما أدى جريان بعض الأودية إلى انقطاع الطرق المؤدية إلى المدارس

اقرأ أيضا