الاتحاد

الإمارات

أبحاث البيئة تنظم معرضاً للإبداعات لطلاب أبوظبي

تنظم هيئة أبحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها في الفترة من 11-16 مايو معرضاً للأعمال المشاركة بالمسابقة البيئية لطلاب إمارة أبوظبي للعام 2004-2005م والتي تنظمها الهيئة للعام الخامس على التوالي بالتعاون مع المناطق التعليمية في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية بهدف رفع روح التنافس بين الطلبة واظهار مواهبهم وتوظيفها في حماية البيئة وغرس المفاهيم البيئية في الطلبة منذ الصغر ليصبحوا قادرين على المساهمة في الحفاظ على بيئتهم في المستقبل· وترعى المسابقة شركة شل أبوظبي في إطار الاتفاقية التي وقعتها مع الهيئة مؤخراً لرعاية البرنامج الشامل للتوعية البيئية في إمارة أبوظبي لمدة ثلاث سنوات متتالية، كما تحظى المسابقة البيئية لهذا العام برعاية واستضافة مركز أبوظبي التجاري أبوظبي مول·
وتتمحور فئات المسابقة على البحار والمحيطات لتتماشى مع الشعار الذي اعتمدته الأمم المتحدة للاحتفال بيوم البيئة العالمي لعام 2004 البحار والمحيطات هل نريد لها الحياة أم الموت وذلك بهدف رفع مستوى الوعي البيئي وتعزيز الاهتمام والعمل البيئي بين طلبة المدارس·
وسيضم المعرض الذي سيقام بمركز أبوظبي التجاري الأعمال المشاركة بالمسابقة التي شاركت فيها 182 مدرسة حكومية وخاصة من خلال 782 عملاً قدمت من فئات عمرية مختلفة حيث شاركت كل مدرسة بأفضل ثلاثة أعمال تم اختيارها بعد اجراء مسابقة داخلية·
وسيتم اختيار الأعمال الفائزة عن طريق لجان تحكيم شكلت لتقييم الأعمال المشاركة من المدارس الحكومية والخاصة· وكان قد تم اختيار شخصيات مرموقة للتحكيم ضمت ممثلين عن برنامج الأمم المتحدة الانمائي وجمعية الإمارات للغوص وجامعة زايد والمجمع الثقافي، ولقد تم اختيار ثلاثة فائزين عن كل فئة في المدارس الحكومية والمدارس الخاصة·
وقسمت المسابقة الفئات العمرية للمشاركين الى خمس فئات وقد شاركت 21 مدرسة من مدارس رياض الاطفال بمسابقة الرسم التي تناولت موضوع شواطئنا جملية كما شاركت 75 مدرسة من المدارس الابتدائية الدنيا بمسابقة الرسم التي تناولت موضوع حافظوا على البحار· وشاركت 75 مدرسة من مدارس الابتدائية العليا بفئة القصة القصيرة التي تناولت موضوع ساعدوني، أنا في خطر كما شاركت 19 مدرسة اعدادية بفئة التصوير الفوتوغرافي التي تناولت موضوع بحارنا في خطر في حين شاركت 27 مدرسة ثانوية في فئة تصميم بوستر تناول موضوع انقذوا الحياة البحرية وشاركت 4 مدارس بفئة البحث الميداني الجماعي الذي ركز على سلوكيات مرتادي الشواطئ·
وسيستمر المعرض المقام في الطابق الثالث بمركز أبوظبي التجاري الى يوم الاثنين وقد تم التنسيق مع المناطق التعليمية في الامارة لتنظيم برنامج زيارات طلبة المدارس للمعرض·
وسيتم اعلان أسماء الفائزين في الحفل الذي ستقيمه الهيئة لتكريم الفائزين والمتميزين بالمسابقة يوم الأحد الموافق 15 مايو 2005 بفندق الشاطئ روتانا أبوظبي·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما