الإمارات

الاتحاد

طحنون بن محمد يتفقد سد وادي الشويب في العين

كميات كبيرة من مياه الأمطار تجمعت خلف سد الشويب بالعين

كميات كبيرة من مياه الأمطار تجمعت خلف سد الشويب بالعين

تفقد سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الشرقية أمس سد الشويب، عقب هطول الأمطار على المنطقة أول من أمس·
واطلع سموه على آثار هطول الأمطار على المنطقة، من حيث زيادة منسوب المياه في السد الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 31 مليون متر مكعب، وسط آمال بزيادة الرقعة الخضراء وري المزارع وتحقيق النهضة الزراعية·
وبلغت الكلفة الإجمالية لسد الشويب ملياراً و250 مليون درهم، في حين تبلغ طاقته التخزينية الإجمالية 7 مليارات جالون من مياه الأمطار يحتجز منها مليار جالون أمام جسم السد، وملياراً في القناة الموصلة إلى الخزانات، وخمسة مليارات في الخزانات السبعة للسد، حيث جرى استصلاح الأراضي المحيطة بها لزراعتها وتوزيعها على المواطنين، ما جعلها منتجعات وواحات سياحية تستقطب الزوار والسياح·
ويبلغ طول سد الشويب ثلاثة آلاف متر، وارتفاعه 11 متراً، وعرض قاعدته 17 متراً، وعمقه 8 أمتار ويمر فوقه طريق مرصوف ومضاء·
ويعتبر السد من الإنجازات الضخمة والمشروعات المتميزة في مسيرة الخير والرخاء التي قادها الباني المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''، وأشرف ''رحمه الله'' على مراحل تنفيذه منذ بدأ العمل في شهر أغسطس 1988 وحتى الانتهاء منه في العاشر من أبريل ،1990 حرصاً من سموه على المحافظة على الثروة المائية واستغلالها بما ينفع أبناء الدولة·
وكان لدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة الأثر الكبير في الإسراع في إنجاز المشروع بشكله الأمثل، كما كان لمتابعة سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية أثر في إنجاز المشروع في المواعيد المحددة له، ووفق المواصفات المطلوبة في زمن قياسي·

اقرأ أيضا

إماراتي يفوز بجائزة الطبيب العربي 2020