الإمارات

الاتحاد

صحيفة تونسية تشيد باحتفالات اليوم الوطني

أشادت صحيفة الصباح اليومية التونسية، بفعاليات عرض أوبريت «روح الاتحاد» التي افتتحت احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين.
وكتبت الصحفية علياء بن نحيلة، تحت عنوان «في اليوم الوطني الإماراتي، أوبريت «روح الاتحاد».. أكثر من مائة مؤد محترف من 25 دولة و1200 متطوع إماراتي»، مشيرة إلى أن الاحتفالات باليوم الوطني الأربعين بدأت منذ منتصف نوفمبر الماضي ووصلت ذروتها في نهايته، حيث شارك بها سكان الإمارات من مواطنين ووافدين، وكان مسرحها الشارع وواجهات المنازل والسيارات والطرقات التي تربط بين الإمارات السبع، حيث غلب لون العلم الإماراتي على كل الألوان، وارتداه الأطفال ثوبا وتغنت به الشابات الإماراتيات أينما حللن.
ولفتت الصحيفة إلى رفع صور مؤسسي الاتحاد على واجهات المحال، وفي الأماكن العامة، وعلى صدور الرجال والنساء والشباب والأطفال، وعلى السيارات والحافلات وفي كل مكان.
وقالت: «الكل يطلب الرحمة والمغفرة لمؤسس دولة الإمارات وباعث حضارتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والكل يبدي فرحته باليوم الوطني على طريقته ويستلهم من عمله ومحيطه ما يمكن أن يجلب انتباه عدسات الكاميرات المحلية والأجنبية».
وأوضحت الصحيفة أن هذا الاحتفال كان مناسبة لإلقاء الضوء على إنجازات الإمارات الكبرى، منوهة إلى مشاركة شيوخ الإمارات ووزرائها في الاحتفالات التي شهدتها مختلف مناطق الدولة، احتفاء بالمسيرة التاريخية المجيدة وبإنجازات رجل بعيد الرؤية هو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، واحتفاء أيضا بمستقبل واعد يقود مسيرته صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
وأشارت إلى تنظيم زيارات لوفود إعلامية من مخـتلف دول العالم، ليشهدوا على ما وصــلت إليه دولة الإمارات من تقدم وازدهار، وليقفوا على حقيقة عمل مسؤولي الدولة.
واستعرضت الصحيفة مختلف مراحل الاحتفالات، بدءا باستعراض القوات المسلحة والشرطة والإغاثة الدولية والعروض الجوية.
كما استعرضت فصول أوبريت «روح الاتحاد»، مشيرة إلى أنه عبارة عن لوحات موسيقية راقصة وشعرية ومشاهد فنية ومؤثرات سمعية وبصرية، تعكس تاريخ الإمارات وإنجازاتها على مدى الأربعين عاما الماضية وتجسد حاضرها ومستقبلها.

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»