الإمارات

الاتحاد

«الشؤون الإسلامية» تفتح مظاريف مناقصة إعادة بناء وقف الخالدية

عقدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أمس في فندق ونادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي، جلسة فتح مظاريف المناقصة التي كانت قد أعلنت عنها، لهدم وإعادة بناء وقف الشيخ زايد طيب الله ثراه في منطقة الخالدية بالعاصمة أبوظبي. وقد تقدمت لهذه المناقصة 42 شركة مقاولات، حضر مندوبيها جلسة فتح المظاريف برئاسة محمد عبيد المزروعي، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية، رئيس لجنة المناقصات في الهيئة، ومعه كل من خالد النيادي، المدير التنفيذي لشؤون الوقف، وعبيد حمد الزعابي، ومحمد إبراهيم، والمستشار القانوني عاطف أمين، وفاطمة الصبيحي.
وقال رئيس الجلسة إن هذا الوقف هو أكبر وقف تجاري في العاصمة كان القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله قد تبرع به عام 1976 لدفع عجلة التنمية الوقفية في الدولة، فوضع في الاستثمار سنة 1979 وهو ما صار يعرف بمبنى الأوقاف في الخالدية.
وفي عام 2007 أطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الحملة الأولى في أسبوع وقف الإمارات « نبت في الأرض وأثمر في السماء « وكان من بين أهدافها إعادة بناء وقف الخالدية، وتبرع صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله لصالح هذا الوقف بمبلغ 360 مليون درهم، وعليه سارعت الهيئة خطوات العمل وأنجزت التصاميم ليصبح وقف الشيخ زايد مبنى جديداً ومصمماً من 5 طوابق أرضية لمواقف السيارات «يتسع لأكثر من 400 موقف «، ثم عدد من المحال والمعارض والمكاتب التجارية، إضافة إلى 29 طابقاً تضم مئات الشقق السكنية المتنوعة المساحات.
وبهذه المناقصة التي أجريت أمس تكون وتائر الإنجاز قد قطعت شوطاً مهماً ليصبح البناء جاهزاً في غضون 780 يوماً وفق أغلب العروض الإنشائية التي تم فتح مظاريفها.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»