الاتحاد

منوعات

مكفوفة تغطّي جسدها بالوشم

أنفقت بريطانية، مئات الساعات لتغطية جسدها برسوم الوشم، مع أنها غير قادرة على رؤيتها أبداً لأنها مكفوفة.

وأمضت فران أتكينسون (52 عاما)، السنوات الثلاث الماضية على تلوين جسدها برسوم الوشم، وتحمّلت خلالها 416 ساعة من الألم.

فران تعيش في بلدة رايل بجنوب ويلز، ويعمل زوجها، رون، بمثابة عينيها ويصف لها تفاصيل رسوم الوشم من رقبتها إلى كاحليها، وتعتقد الآن بأنها صارت صاحبة أكثر رسوم وشم على جسدها في ويلز.

وتأمل المرأة الآن دخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية بمساعدة فنان الوشم، غريز بومان.

وتعاني المرأة الويلزية من التهاب الشبكية الصباغي، وهو مرض وراثي يصيب العيون ويسبب لها ضعفاً شديداً في الرؤية يمكن أن يؤدي إلى العمى، وبدأت تفقد بصرها في سن المراهقة.

وقالت فران إنها وضعت أول رسم وشم على جسدها لصورة سمكة مجنّحة قبل 25 عاماً، وقرّرت قبل 3 سنوات تغطية جسدها بالكامل برسوم الوشم، وأنفقت على ذلك آلاف الجنيهات الاسترلينية.

اقرأ أيضا

سعيدة الواحدي.. تدرس مع أبنائها من الإعدادية إلى الجامعة