الإمارات

الاتحاد

«الإمارات للدراسات» يؤكد استعداده لدعم جهود مكاتب الاتصال الحكومي

أعرب الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، استعداد المركز دعم الجهود المخلصة لبلورة استراتيجية متكاملة لجميع مكاتب الاتصال الحكومي بما يتناسب وحركة التطوير الجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة على الصعد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وأشار إلى أهمية تبني نظم ومعايير مهنية في الاتصال الحكومي بحيث تكون جميع الرسائل الحكومية الموجهة إلى الجمهور في الداخل والخارج متناسقة ومتوافقة من حيث المضمون والهدف بالشكل الذي تتوخاه الدولة وقيادتها الحكيمة خاصة في القضايا الوطنية والاجتماعية.
ودعا مديري شبكة الاتصال الحكومي وممثليها وهم 43 شخصية تمثل جميع الوزارات وجهات اتحادية أخرى إلى استثمار الخبرات العلمية والبحثية والاستشارية لمركز الإمارات في مجالات الاتصال وطرق تبادل المعلومات والتقارير الإعلامية ومعالجتها بما يكفل الارتقاء بمهارات القائمين على الاتصال الحكومي إلى أفضل معايير الشفافية والموضوعية والمهنية المعروفة في البلدان المتقدمة، متمنيا لرئيس وفد الاتصال الحكومي والأعضاء المرافقين التوفيق في جهودهم لتطوير مهاراتهم الاتصالية لخدمة أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة.
من جانبه أعرب رئيس وفد الاتصال الحكومي وأعضاؤه عن امتنانهم للاستعدادات والخبرات والإمكانات الواسعة التي وضعها المركز تحت تصرفهم للارتقاء بالاتصال الحكومي إلى أفضل وجه من التكامل .
يذكر أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء وبالتنسيق مع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية نظمت أمس استضافة لمديري شبكة الاتصال الحكومي وممثليها في جميع الوزارات والجهات الاتحادية في «قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» في مقر المركز في أبوظبي بهدف تطوير الأداء الاتصالي والارتقاء به في مجالاته كافة وفق استراتيجية واضحة في التطبيق العملي لمكاتب الاتصال الحكومي . واستمع مديرو مكاتب الاتصال الحكومي إلى عدد من الخبراء والاستشاريين في الاتصال من العاملين في مركز الإمارات إضافة إلى قيامهم بجولة ميدانية في الإدارات والأقسام الإنتاجية ذات العلاقة بمعالجة المعلومات وتقنياتها اطلعوا خلالها عن كثب على كيفية التحكم في الرسائل الاتصالية والتقارير الدورية واليومية التي يصدرها المركز .

اقرأ أيضا