أخيرة

الاتحاد

أردني يقتل ابنته

وجه مدعي عام محكمة الجنايات الأردنية الكبرى أمس تهمة “القتل العمد” لأردني أطلق النار على ابنته الجامعية بعد أن رآها برفقة زميلها في الشارع فارداها قتيلة، على ما أفاد مصدر قضائي.
وقال المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية “إن المدعي العام وجه تهمة القتل العمد لرجل أطلق الرصاص على ابنته (19 عاما)، وهي طالبة جامعة، بعد أن رأها برفقة زميلها في الشارع العام في منطقة عين الباشا مما أدى إلى مقتلها”. وبحسب المصدر فإن “الجاني سلم نفسه للشرطة بعد الحادثة”، مشيراً إلى أنه “أبلغ الجهات الأمنية أنه استشاط غضبا عند رؤيته ابنته برفقة شاب في الشارع، وأنه أطلق النار عليها من دون وعي”. وقرر المدعي العام توقيف الأب 15 يوماً على ذمة التحقيق. وتصل عقوبة جريمة القتل في الاردن الى الاعدام شنقا، إلا أن المحكمة تفرض عقوبات مخففة في حال ما يسمى بـ “جرائم الشرف”، خاصة إذا ما تنازل اهل الضحية عن حقهم الشخصي. ويشهد الأردن سنوياً 15 إلى 20 جريمة قتل تصنف على أنها “جرائم شرف”. ورفض مجلس النواب الأردني مرتين تعديل المادة 340 من قانون العقوبات التي تفرض عقوبة مخففة على مرتكبي جرائم الشرف على الرغم من ضغوط تمارسها منظمات تُعنى بحقوق الإنسان لتشديدها.

اقرأ أيضا