دنيا

الاتحاد

داعية الحقوق المدنية وفاة المؤرخ الأميركي فرانكلين

توفي المؤرخ الأميركي وداعية الحقوق المدنية جون هوب فرانكلين أمس الأول عن 94 عاماً· وأعلنت جامعة ''ديوك'' وفاة فرانكلين الذي ينسب إليه الفضل في المساعدة على تأسيس تاريخ الأميركيين الأفارقة· ولا يزال كتاب فرانكلين ''من العبودية إلى الحرية: تاريخ الأميركيين الأفارقة'' الذي نشر في 1947 يعتبر المرجع الرئيسي الذي يصف بدقة تجربة السود في أميركا·
وتوفي فرانكلين الذي يعمل منذ فترة طويلة استاذاً بجامعة ''ديوك'' بقصور شديد في القلب في مستشفى ''ديوك'' في دورهام بولاية نورث كارولاينا· وعمل فرانكلين مع ثورجود مارشال الذي أصبح فيما بعد أول قاضٍ أسود في المحكمة الأميركية العليا في القضية الشهيرة التي عرفت باسم (براون ضد مجلس التعليم) في عقد الخمسينات من القرن الماضي والتي أعلنت فيها المحكمة العليا أن الفصل بين البيض والسود في المدارس العامة غير دستوري·
وانضم فرانكلين الى محتجين من حركة الحقوق المدنية في مسيرة في 1965 للمطالبة بحقوق التصويت قادها مارتن لوثر كينج في مونتجومري بولاية الاباما· وفي 1997 عين رئيساً لمبادرة الرئيس الأسبق بيل كلينتون ''أميركا موحدة'' التي كلفت إدارة حوار وطني بشأن العلاقات العرقية· وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما في بيان ''بسبب الحياة التي عاشها جون هوب فرانكلين والخدمات العامة التي قدمها والمعرفة التي كانت سمة لمشوار عمله المتميز أصبح لدينا فهم أكبر لهويتنا كأمريكيين ورحلتنا كشعب''·
وأوباما هو أول رئيس أميركي أسود· وتشكل العمل الأكاديمي لفرانكلين وهو حفيد لأحد العبيد من خبرته المباشرة مع العنصرية· وفي خطاب ألقاه في 2005 قال فرانكلين إنه في المساء السابق لتلقيه ميدالية الحرية الرئاسية من كلينتون في 1995 طلبت منه امرأة في ناديه في واشنطن أن يأخذ عنها معطفها· وفي الليلة نفسها أعطى رجل في فندق مفتاح سيارته إلى فرانكلين وطلب منه أن يذهب بها إلى المرأب·

اقرأ أيضا

رحيل "بيبي بيجي" طفلة السينما الصامتة