عربي ودولي

الاتحاد

«الناتو» يسعى لطمأنة روسيا بشأن الدرع الصاروخية

ذكرت مصادر دبلوماسية أوروبية أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي سيسعون خلال اجتماعهم السنوي في بروكسل اليوم وغدا إلى “تهدئة الأمور” مع روسيا التي رفعت أخيرا نبرتها احتجاجا على نشر منظومة الدرع المضادة للصواريخ في أوروبا.
وقال أحد الدبلوماسيين إن هذا الاجتماع السنوي الذي لا يتوقع أن يخرج بقرارات هامة، “مخصص قبل أي شئ آخر للتحضير لقمة الحلف الأطلسي التي ستنعقد في شيكاجو” في مايو 2012.
وقال مسؤول كبير في الحلف إن أعضاء الأطلسي سيجتمعون مع نظيرهم الروسي سيرجي لافروف خلال اجتماع الحلف وروسيا صباح الخميس “ليؤكدوا مجددا أن مشروع الدفاعات المضادة للصواريخ سيتواصل، وأنه ليس موجها ضد روسيا”.
وأضاف أنه يهدف للحماية من “أي تهديد متنام يأتي من الشرق الأوسط” في الوقت الذي يتردد فيه اسم إيران على لسان مسؤولين عسكريين.
وقد قررت موسكو في أواخر نوفمبر تفعيل نظامها للإنذار من الصواريخ في كالينينجراد، الجيب الروسي الواقع عند أبواب الاتحاد الأوروبي.
وأوضح الرئيس ديمتري ميدفيديف أن الأمر يتعلق بالرد على “تهديدات” تطرحها منظومة الدرع الصاروخية الأطلسية، مؤكدا في الوقت نفسه أن موسكو “لن تقفل باب الحوار”.

اقرأ أيضا

مصر تسجل 40 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» و6 وفيات