عربي ودولي

الاتحاد

الأمم المتحدة تحث الدول على إيواء سكان «أشرف»

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الدول على قبول المعارضين الإيرانيين من منظمة مجاهدي خلق الذين يسكنون في مخيم أشرف بالعراق والذي توعدت بغداد بإغلاقه بحلول نهاية العام الجاري.
وقال بان كي مون في أحدث تقرير له إلى مجلس الأمن الدولي عن عمل بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) “من أجل إيجاد حل دائم لسكان المخيم من الضروري أن تبدي الدول الثالثة المحتملة استعدادها لاستقبالهم لإعادة التوطين”. وأضاف أنه ومسؤولين كبارا آخرين بالأمم المتحدة “يشجعون الدول الأعضاء في هذا الصدد”.
وقال إن “الأمم المتحدة تواصل الحث على تلبية الحاجات الإنسانية للسكان”. وذكر تقرير بان أن “موافقة الحكومة العراقية ستكون حيوية لدفع هذه العملية قدما، ودعم قيادة مخيم أشرف لجهود الأمم المتحدة في هذا الشأن ضرورية أيضا”.
وفي الشهر الماضي قالت كاترين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي إنها ستحث دول الاتحاد على قبول سكان مخيم أشرف. وأصبح مصير مخيم أشرف بسكانه الذين يزيد عددهم عن 3000 غير مؤكد في 2009 بعد أن نقلت الولايات المتحدة السيطرة عليه إلى الحكومة العراقية التي تعتبر سكانه تهديدا أمنيا.

اقرأ أيضا

مصر تسجل 40 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا» و6 وفيات