عربي ودولي

الاتحاد

قتيلان و9 جرحى باعتداءات في العراق

زوار العتبات المقدسة أمام مرقد الإمام الحسين في كربلاء

زوار العتبات المقدسة أمام مرقد الإمام الحسين في كربلاء

قتل شرطي ومدني وأصيب 9 آخرون أمس في اعتداءات بمحافظتي نينوى والتأميم، التي أطلق فيها خاطفون سراح أستاذ جامعي بعد دفع فدية. واعتقلت الشرطة في ديالى 6 مجاميع تضم 30 عنصرا من تنظيم “القاعدة”، فيما أحيا 3 ملايين زائر من العراق ودول عربية وأجنبية أمس ذكرى عاشوراء في كربلاء، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذت بعد يوم من مقتل 28 شخصا في هجمات متفرقة استهدفت مواكب لزوار العتبات المقدسة.
فقد أسفر انفجار قنبلة على الطريق استهدفت دورية لقوات الأمن الكردية (الأسايش) في الموصل بمحافظة نينوى عن إصابة أحد أفراد الدورية.
وفي كركوك بمحافظة التأميم سقطت قذيفتا مورتر قرب مسجد، مما أدى إلى مقتل مدني وشرطي وإصابة ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة من الشرطة. كما أطلق خاطفون سراح عميد كلية الإمام الصادق الأولى وأحد أساتذتها في كركوك بعد دفع فدية تقدر بحوالي 800 ألف دولار.
واعتقلت الشرطة في بعقوبة بديالى 6 مجاميع مسلحة تضم 30 شخصا من عناصر تنظيم “القاعدة”.
من جهة أخرى قال محافظ كربلاء آمال الدين الهر إن “عدد الزوار الوافدين إلى كربلاء لإحياء ذكرى عاشوراء، بلغ نحو ثلاثة ملايين زائر بينهم زوار من دول عربية وأجنبية”.
وأكدت افتخار عباس رئيسة لجنة السياحة في محافظة كربلاء “استقبال 650 ألف زائر عربي وأجنبي بينهم 430 ألف زائر من دول أجنبية مثل الولايات المتحدة وإيران والهند وباكستان ودول أوربية أخرى، و220 ألف زائر من دول عربية مختلفة بينها سوريا ومصر والكويت والسعودية”.
وأشارت إلى “نفاد الحجوزات في فنادق المدينة التي يصل عددها إلى 400 فندق مما دفعنا إلى استئجار منازل من الأهالي لإيواء الزوار”.
وفرضت قوات الأمن إجراءات أمنية مشددة في عموم المدينة والطرق الرئيسية المؤدية إليها. وقال الفريق عثمان الغانمي قائد عمليات الفرات الأوسط حيث تقع كربلاء خلال مؤتمر صحفي إنه تم نشر 28 ألفا من عناصر الشرطة والجيش، كما شاركت مروحيات تابعة للجيش العراقي بتنفيذ الخطة، مضيفا أن نقاط تفتيش انتشرت على الطرق الرئيسية شارك فيها نحو ألف امرأة لتفتيش النساء.
وتعد مدينة كربلاء حيث مرقد الإمام الحسين وأخوه العباس مركز إحياء ذكرى واقعة الطف حيث قتل جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية الإمام الحسين مع عدد من أفراد عائلته عام 680 ميلادية.

اقرأ أيضا

الأمن الروسي يقتل إرهابياً كان يخطط لهجوم بمدينة مورمانسك